Accessibility links

logo-print

أوباما يتصل هاتفيا ببراون ويعرب مجددا عن خيبة أمله لقرار الإفراج عن المقرحي


عبر الرئيس باراك أوباما مجددا عن خيبة أمله حيال قرار الحكومة الاسكتلندية بالإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان في تفجير طائرة Pan Am الأميركية فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 والذي أدى إلى مقتل 270 شخصا غالبيتهم من الأميركيين.

وقال البيت الأبيض في بيان له اليوم الخميس إن أوباما "أعرب عن خيبة أمله حيال القرار الاسكتلندي في اتصال هاتفي أجراه مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون."

ويعد موقف أوباما آخر تعبير عن الغضب الأميركي بعد أن قررت الحكومة الاسكتلندية إطلاق سراح المقرحي الشهر الماضي لأسباب إنسانية على خلفية إصابته بمرحلة متقدمة من سرطان البروستاتا.

وكانت محكمة اسكتلندية قد أدانت المقرحي في عام 2001 وحكمت عليه بالسجن المؤبد لفترة لا تقل عن 27 عاما إلا أن الحكومة الاسكتلندية قررت الإفراج عنه بعد ثماني سنوات قضاها في السجن مما أثار استياء الإدارة الأميركية وعائلات الضحايا.

يذكر أن أوباما كان قد عبر في السابق عن استيائه لدى الإفراج عن المقرحي وكذلك بسبب الاستقبال الحافل الذي خصص له في طرابلس.

وأقرت ليبيا رسميا عام 2003 بمسؤوليتها عن الاعتداء ودفعت تعويضات بقيمة 2.7 مليار دولار إلى عائلات الضحايا مما قاد إلى رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على طرابلس.

XS
SM
MD
LG