Accessibility links

براون وأوباما يؤكدان على العلاقة الخاصة والوثيقة التي تربط بين بلديهما


أكد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون والرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس من خلال اتصال هاتفي بينهما أن "العلاقة الخاصة" التي تربط بلديهما لا تزال متينة رغم الخلاف حول الإفراج عن الليبي المدان في تفجير لوكربي عبد الباسط المقرحي ، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر 10 داونينغ ستريت في لندن.

وقال مكتب براون في بيان إن المسؤولين أكدا خلال الاتصال الهاتفي أن "العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وبريطانيا لا تزال متينة وأن تعاونا جيدا لا يزال قائما فيما يتعلق بكافة القضايا الدولية".

وكان أوباما قد أعرب في اتصال هاتفي سابق أجراه مع براون عن "خيبة أمله" بعد قرار اسكتلندا الإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان في تفجير لوكربي حسب ماذكرته مصادر البيت الأبيض الخميس.

وكان قدحكم على المقرحي في عام 2001 بالسجن المؤبد، على ألا تقل العقوبة عن 27 عاما، لإدانته بتفجير طائرة بوينغ 747 تابعة لشركة "بان آم" الأميركية في 21 ديسمبر/كانون الأول عام 1988 فوق قرية لوكربي الاسكتلندية، مما أسفر عن مقتل 270 شخصا معظمهم من الأميركيين.

وكان أوباما قد عبر عن استيائه لدى الإفراج عن المقرحي وكذلك بسبب الاستقبال الحافل الذي خصص له في طرابلس.

وقدأقرت ليبيا رسميا عام 2003 بمسؤوليتها عن الاعتداء ودفعت تعويضات بقيمة 7.2 مليار دولار كتعويضات إلى عائلات الضحايا.
XS
SM
MD
LG