Accessibility links

الولايات المتحدة تحيي الذكرى الثامنة لأحداث 11 سبتمبر/أيلول


تحيي الولايات المتحدة اليوم الجمعة الذكرى الثامنة لأحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي راح ضحيتها نحو 3 آلاف شخص، حيث من المزمع أن يشارك مسؤولون أميركيون من ضمنهم الرئيس باراك اوباما في مراسم رسمية لتأبين الضحايا.

وسيقف الرئيس أوباما وعقيلته وكامل فريق البيت الأبيض دقيقة صمت على أرواح الضحايا، قبل أن يتوجه إلى مقر وزارة الدفاع للمشاركة في حفل وضع أكاليل الزهور على أضرحة 184 شخصا لقوا حتفهم في المبنى الذي كان هدفا لإحدى الطائرات في مثل هذا اليوم قبل ثماني سنوات.

ويتوقع أن يلقي اوباما ووزير الدفاع روبرت غيتس كلمة في مراسم التأبين التي ستقام قرب نصب تذكاري أقيم للضحايا، دشنه العام الماضي سلفه جورج بوش.

وفي نيويورك، حيث استهدفت طائرتان برجا مركز التجارة العالمي، يلقي نائب الرئيس جو بايدن كلمة في احتفال قبل الظهيرة، بينما تتحدث عن المناسبة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في المساء.

وسيتم في مراسم التأبين في نيويورك قراءة أسماء 2751 شخصا لقوا حتفهم في الهجمات.

وسيشارك في مراسم إحياء هذه الذكرى بمدينة شانكسفيل بولاية بنسلفانيا وزير الداخلية كين سالازار ووزير الخارجية السابق كولن باول ووزير الأمن الداخلي السابق توم ريدج.

وسيقف الجميع دقائق صمت في الأوقات التي اصطدمت فيها الطائرات بأهدافها.

وكانت الهجمات المنسقة قد وقعت يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر 2001، حيث تم تحويل اتجاه أربع طائرات مدنية تجارية وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ذلك ثلاث منها.

وسقط نتيجة هذه الأحداث 2973 ضحية و24 مفقودا، بالإضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.
XS
SM
MD
LG