Accessibility links

logo-print

ميليباند يعبر عن قلق بريطانيا من اتهامات التزوير التي حصلت خلال الانتخابات الأفغانية


قال وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند اليوم الجمعة إنه لا يمكن وصف الانتخابات الأفغانية الأخيرة بأنها حرة ونزيهة.

وعبر ميليباند عن قلق بريطانيا من الاتهامات التي وصفها بالخطيرة جدا والمتعلقة بالتزوير في عشرات من مكاتب التصويت في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 20 أغسطس/آب الماضي في أفغانستان.

وأكد ميليباند إن بريطانيا لن تكون طرفا في أي عملية تلاعب في نتائج الانتخابات. وأضاف ميليباند "لهذا السبب شكلت الأمم المتحدة لجنة الشكاوى الانتخابية وتم إلغاء نتائج 83 مركز اقتراع وبالتالي إننا قلقون لاتهامات بحصول عمليات تزوير كبيرة."

وكانت اللجنة الأفغانية المكلفة النظر بالطعون الانتخابية قد أعلنت أمس الخميس أنها أمرت بإلغاء أصوات شابها تزوير في الانتخابات.

ويشمل قرار اللجنة 83 مكتب اقتراع من أصل أكثر من 25 ألف مكتب في مجمل أنحاء البلاد.

يشار أنه تم فرز أكثر من 90 بالمئة من أصوات المقترعين، وقد حصل الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته حميد كرزاي على 54.1 بالمئة من الأصوات مقابل 28.3 بالمئة لمنافسه الرئيسي عبد الله عبد الله.

لكن لن يتم إعلان النتائج الرسمية إلا بعد أن تنتهي لجنة الطعون من النظر بآلاف الشكاوى.
XS
SM
MD
LG