Accessibility links

الرئيس اللبناني يحدد مواعيد الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة الجديدة بعد اعتذار الحريري


حدد الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الجمعة مواعيد الاستشارات النيابية الجديدة لتسمية رئيس الحكومة يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، بعد اعتذار النائب سعد الحريري عن تشكيل الحكومة.

وذكر بيان صادر عن سليمان أنه سيجري الاستشارات بغية تشكيل الحكومة الجديدة، واستنادا إلى الدستور الذي ينص على إجراء استشارات نيابية ملزمة لتسمية رئيس الحكومة المكلف.

وكان الحريري قد أعلن اعتذاره عن تشكيل الحكومة بعد أكثر من 70 يوما على تكليفه وبعد رفض الأقلية النيابية تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية التي قدمها.

وترجح التحليلات إعادة تكليفه تشكيل الحكومة كونه يحظى بتأييد الأكثرية داخل مجلس النواب.

إلا أن مصادر من الحريري أكدت أن إعادة تكليفه تشكيل الحكومة الجديدة لن يتم إلا وفق شروط بينها الاتفاق المسبق مع المعارضة على شكل الحكومة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قريبة من رئيس مجلس النواب نبيه بري أن الحريري مطمئن إلى دعم حلفائه، إضافة إلى دعم بري.

هذا وأجمعت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الجمعة أن الحريري سيكلف مجددا تشكيل الحكومة، وتساءلت عن أثر قرار الحريري في المستوى الأمني.

وكتبت صحيفة الأخبار أن الحريري يعتذر ويكلف الثلاثاء وذلك دون مزيد من التوضيح. وأشارت الصحيفة إلى تحذيرات أمنية وسياسية من حصول مشاكل على الأرض ربطا بنوعية الخطاب السياسي الذي سيعتمده اللاعبون الكبار.

من جهتها، كتبت صحيفة النهار أن الحريري يتجه نحو التكليف الثاني بشروط جديدة لإسقاط العرقلة.

كذلك، كتبت صحيفة لوريان لي جور أن الحريري يأمل من خلال تخليه وتأكده من إعادة تكليفه، في أن يتمكن من تغيير قواعد اللعبة.

أما صحيفة السفير المقربة من المعارضة، فاعتبرت أن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري رمى باعتذاره عن عدم تأليف الحكومة بوجه الجميع تاركا الأمور مفتوحة على شتى الاحتمالات وأخطرها، مشيرة إلى الأزمة السياسية المفتوحة مع ما يمكن أن تتركه من خطاب سياسي طائفي مذهبي متشدد ينعكس سلبا على الشارع خاصة في بعض المناطق الحساسة في العاصمة والمناطق.

XS
SM
MD
LG