Accessibility links

بان كي مون يدين إطلاق الصواريخ على إسرائيل والسنيورة يحذر من استدراج لبنان إلى الخطر


أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القصف الصاروخي الذي تعرض له شمال إسرائيل الجمعة انطلاقا من جنوب لبنان والذي ردت عليه الدولة إسرائيل فورا بقصف مدفعي، داعيا الطرفين إلى ضبط النفس.

من ناحيته، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية فؤاد السنيورة أن حادث إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان والرد عليها يوتر الأجواء ويستدرج لبنان إلى دائرة الخطر، وقال إنه يشكل اعتداء على سيادة لبنان.

وأجرى السنيورة فور حصول الحادث اتصالات مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان وقيادة الجيش اللبناني وقيادة قوات الطوارئ الدولية.

وشدد السنيورة بحسب بيان صادر عن مكتبه، على التزام لبنان المستمر بالقرار الدولي 1701 واعتبر ما جرى عملا مرفوضا ومستنكرا، إن لجهة إطلاق الصواريخ من الأراضي اللبنانية في اتجاه الحدود الجنوبية، أو لجهة رد إسرائيل.

هذا ودعت قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان (اليونيفل) اليوم الجمعة الجانبين اللبناني والإسرائيلي إلى ضبط النفس، وذلك بعد تبادل القصف الذي شهدته الحدود اللبنانية الإسرائيلية، بحسب ما أفادت المتحدثة باسم اليونيفيل ياسمينا بوزيان.

وقالت بوزيان في بيان أن اليونيفيل تحض الطرفين على ضبط النفس والحفاظ على وقف الأعمال الحربية والامتناع عن القيام بأي خطوات قد تؤدي إلى تصعيد إضافي.

وأوضح البيان أن التقارير الأولية تشير إلى إطلاق صاروخين على الأقل من منطقة القليلة في جنوب لبنان سقطا على شمال إسرائيل في منطقة تقع شمال نهاريا.

وأضاف البيان أن الجيش الإسرائيلي رد بقذائف مدفعية استهدفت المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ، ولم يؤد الحادث إلى وقوع إصابات.
XS
SM
MD
LG