Accessibility links

وزارة حقوق الإنسان تعلن السيطرة على الأوضاع داخل سجن بغداد المركزي


أعلنت وزارة حقوق الإنسان السيطرة على الأوضاع داخل سجن بغداد المركزي في منطقة ابو غريب غرب بغداد، وذلك بعد أعمال الشغب التي حدثت في السجن إثر حملة تفتيش على مواد ممنوعة.

وأكد مدير عام رصد الأداء وحماية الحقوق في وزارة حقوق الإنسان كامل أمين هاشم في لقاء مع "راديو سوا" حصول مواجهات بين حراس السجن وعدد من السجناء المحكومين بعد عمليات تفتيش قام بها حراس السجن بحثا عن مواد ممنوعة، كالحبوب المهدئة التي يتعاطاها السجناء فضلا عن السكاكين وأجهزة الهاتف النقال.

وعد هاشم دفاع حراس السجن عن أنفسهم أمرا مبررا بعد ما وصفها بأعمال العصيان والتمرد التي قام بها نزلاء السجن.

وأكد هاشم أن وزارة حقوق الإنسان كانت في السجن وراقبت الوضع الانساني منذ يوم الخميس، ولم تسجل انتهاكات لحقوق الإنسان بل تدخل عناصر حرس السجن لإنهاء ما وصفه بتمرد السجناء.

وفي هذه الأثناء، اتهم عضو مجلس محافظة بغداد عادل الزوبعي الذي زار السجن عصر الجمعة السجناء في قسم "الأحكام الثقيلة" قاموا بتخريب السجن وإضرام النار في أفرشة السجن.

وأشار الزوبعي إلى وجود عدد من الإصابات في صفوف السجناء، مؤكدا أن الوضع داخل السجن مسيطرا عليه.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG