Accessibility links

نواب يرحبون بدعم أميركي محتمل للعراق لإنجاح الانتخابات المقبلة


رحب عدد من النواب من مختلف الكتل النيابية بالدعم الذي من المرجح أن تقدمه الولايات المتحدة الأميركية للعراق، من أجل المساعدة في إنجاح الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها مطلع السنة المقبلة.

وفي هذا الشأن، قال النائب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي في حديث لـ"راديو سوا":

"إذا كان هناك طلب من الحكومة العراقية فهذا شيء طبيعي ويجب أن لا نأخذه بحساسية، لأن الانتخابات مسألة مهمة، ونحن حريصون على أن تتم هذه الانتخابات بعيدا عن الانفجارات وبعيدا عن التوتر الأمني حتى يطمأن الناخب عندما يذهب الى صنادق الاقتراع وبالتالي حتى لا تحصل هناك أيضا تجاوزات من بعض الكيانات السياسية على (كيانات) أخرى.

من جهتها، أشارت النائب عن العراقية ميسون الدملوجي إلى أن مهمة الجانب الأميركي ستكون إشرافية على مجريات الانتخابات النيابية:

"ضمن الاتفاقية الاستراتيجية، تساعد القوات الأميركية العراق في بناء مؤسساته. يبدو أن الحكومة العراقية طلبت من الجانب الأميركي بتوفير رقابة دولية على الانتخابات. وأنا اعلم أن الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة يرغبون بمراقبة الانتخابات لضمان شفافيتها ونزاهتها. هذا يحدث في دول كثيرة من العالم، ولا بأس أن يحدث (هذا) في العراق أيضا".

النائب عن التوافق نور الدين الحياني أفاد بأن مشاركة القوات الأميركية ستقتصر على العمل في لجان مشتركة مع الجانب العراقي:

"سابقا كانت القوات الأميركية تجمع وتوفر الحماية للصناديق، وتقوم بعملية العد والفرز إلى جنب المفوضية العليا للانتخابات. الآن هناك توجه لأن يكون هناك توجه لتشكيل لجان مشتركة مع القوات الأميركية لكي لا يكون هناك تدخل، ولتحقيق الاستقلالية والنزاهة في العد والفرز وجمع الصناديق".

وكان نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي قد طالب في إحدى لقاءاته بالجانب الأميركي بضرورة تنفيذ الاتفاقية الإطارية الاستراتيجية ودعم العراق في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

التفاصيل ضمن تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG