Accessibility links

مناقشة كيفية تنفيذ اتفاق سياسي بتقاسم السلطة في زيمبابوي بين موغابي وتسفانغيراي


أعلنت وزيرة التنمية الدولية في الاتحاد الأوروبي غونيلا كارلسون أن محادثات الوفد الأوروبي الجارية مع شركاء السلطة في زيمبابوي تركزت حول مناقشة كيفية تنفيذ الاتفاق السياسي الخاص بتقاسم السلطة بين الرئيس روبرت موغابي ورئيس الوزراء وزعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي.

وأوضحت موفدة الاتحاد الأوروبي أن اجتماع الوفد مع كلا الطرفين لم يتضمن بحث العقوبات المفروضة على هراري وأضافت كارلسون: "إنها ليست عقوبات، إنها تدابير موجهة ضد عدد قليل من الأفراد والشركات هنا في زيمبابوي والمتهمة بارتكاب انتهاكات في حقوق الإنسان، وهذه العقوبات ستبقى من جانب الاتحاد الأوروبي."

وينهي الوفد الأوروبي الذي يضم إضافة إلى كارلسون المفوض الأوروبي للتنمية كاريل دوغوشت، ينهي الأحد الزيارة الأولى من نوعها لوفد أوروبي رفيع المستوى إلى زيمبابوي منذ سبع سنوات.

وكان كاريل دو غوشت قد أعرب عن تفاؤل حذر فيما يتعلق بالتطورات السياسية الأخيرة في زيمبابوي.

العقبات الأوروبية باقية

وقد أعلن الاتحاد الأوروبي أنه لن يلغي العقوبات التي تستهدف رئيس زيمبابوي ومناصريه.

وقال المفوض الأوروبي للتنمية والمساعدات الإنسانية إن الاتحاد لن يستأنف مساعدات التنمية لزيمبابوي قبل أن يتم تحقيق المزيد بشأن تنفيذ اتفاق تقاسم السلطة وتحسين ظروف حقوق الإنسان هناك.
XS
SM
MD
LG