Accessibility links

logo-print

الهدوء يعود إلى كمبالا بعد أعمال شغب راح ضحيتها 14 شخصا


عاد الهدوء إلى كمبالا عاصمة أوغندا بعد ثلاثة أيام من أعمال الشغب قتل أثناءها 14 شخصا، وأصيب العشرات بجراح كما اعتقل حوالي 500 آخرين.
وطمأنت الحكومة الشعب إلى أنها ستتخذ الإجراءات الكفيلة بحماية جميع أفراده على النحو اللازم بعد المظاهرات التي قادها أبناء مملكة بوغاندا وهي إحدى ممالك أوغندا القديمة الأربعة بسبب منع زعيمهم من زيارة مملكته القريبة من العاصمة.
وقال ميجور جنرال كيل كيهورا المفتش العام للشرطة الأوغندية "ستطلق النار على من يثير الشغب أو يتزعم العصابات الإجرامية ممن يهددون غيرهم في منازلهم أو في الأماكن العامة أو على الطرق."
XS
SM
MD
LG