Accessibility links

logo-print

مقتل أربعة متشددين في غارة جوية على مواقع للقاعدة وطالبان شمال شرق باكستان


ذكر ضباط باكستانيون أن أربعة أشخاص على الأقل ممن يعتقد أنهم من المقاتلين الإسلاميين قتلوا اليوم الاثنين بصاروخ يشتبه في أنه أميركي في شمال غرب باكستان خلال غارة استهدفت مواقع يعتقد أنها تضم عناصر من تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وقال الضباط لوكالة الصحافة الفرنسية إن الصاروخ أطلقته طائرة بدون طيار فجرا على آلية كانت تمر في قرية توري كل في إقليم شمال وزيرستان القبلي التي تعد معقل حركة طالبان الباكستانية المتحالفة مع القاعدة.

وأضافوا أن الصاروخ أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين إسلاميين، وهي حصيلة أكدها، بحسب الوكالة، مسؤول كبير في الإدارة المحلية ومصادر عسكرية أخرى أكدت أن اثنين من الذين كانوا في السيارة هما من الأجانب على الأرجح.

وباتت الهجمات التي تشنها الطائرات بلا طيار التي يشتبه في تبعيتها لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية والجيش الأميركي المتمركزين في أفغانستان مألوفة جدا في الأشهر الأخيرة في شمال غرب باكستان.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن وكالة الاستخبارات المركزية والقوات الأميركية في أفغانستان هما الجهة الوحيدة التي تمتلك طائرات بدون طيار.

وغالبا ما تحتج باكستان علنا على الهجمات التي تشنها الطائرات بدون طيار وتتهم الولايات المتحدة بانتهاك سيادتها، إلا أن وسائل الإعلام الأميركية والباكستانية تؤكد وجود اتفاقات سرية بين البلدين لضرب القاعدة في الشمال الغربي بواسطة هذا النوع من الطائرات.

ويعد هذا الهجوم الصاروخي الثالث في غضون أسبوع في المناطق القبلية المتاخمة للحدود مع باكستان.

وتعتبر واشنطن أن القاعدة أعادت بناء قسم من قواتها في هذه المناطق، وان طالبان أفغانستان تقوم بتشكيل قواعد خلفية فيها بدعم من طالبان باكستان.

XS
SM
MD
LG