Accessibility links

الأمير تركي الفيصل يحث السعودية على رفض الاعتراف بإسرائيل ما دامت تحتل أراضي عربية


أكد السفير السعودي السابق في واشنطن الأمير تركي الفيصل أن على المملكة أن ترفض مد يدها إلى إسرائيل طالما أن الأخيرة لا تزال تحتل أراضي عربية، وذلك في مقال نشرته الأحد صحيفة نيويورك تايمز.

ودعا الأمير تركي، العضو البارز في العائلة المالكة والذي سبق وشغل أيضا منصب رئيس جهاز الاستخبارات، إلى "إزالة جميع المستوطنات الإسرائيلية فورا" ووضع حد للاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية.

ويأتي هذا المقال قبل أسبوع من بدء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفي خضم الجهود الحثيثة التي يبذلها المجتمع الدولي، وفي طليعته الولايات المتحدة، لإحياء مفاوضات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية.

وشدد الأمير تركي على أن اعتراف السعودية بإسرائيل "يرتدي أهمية بالغة في نظر إسرائيل"، مؤكدا أن على المملكة أن "ترفض مد يدها إلى إسرائيل طالما لم ينته الاحتلال غير الشرعي للضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان بالإضافة إلى مزارع شبعا في لبنان".

واعتبر الأمير السعودي أن تقديم تنازلات عسكرية أو اقتصادية إلى إسرائيل في مقابل استعادة الأرض لن يؤدي سوى إلى "التشجيع على اعتداءات مماثلة في المستقبل بمكافأته الاجتياح العسكري".

ويسعى الرئيس باراك أوباما إلى إقناع الدول العربية بتقديم تنازلات إلى إسرائيل مقابل تجميد الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة، بغية تحريك مفاوضات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG