Accessibility links

logo-print

مصادر إسرائيلية: مبارك أبلغ نتانياهو أن الاستيطان عقبة أمام السلام


قالت مصادر إسرائيلية اليوم الاثنين إن الرئيس المصري حسني مبارك طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وقف بناء المستوطنات باعتبارها "عقبة أمام جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية أن مبارك أبلغ نتانياهو خلال اجتماعهما معا في القاهرة أن "مواصلة البناء في المستوطنات يعرقل جهود المضي قدما لاستئناف مفاوضات السلام الإسرائيلية – الفلسطينية".

وكان مبارك قد التقى نتانياهو أمس الأحد في القاهرة لعقد محادثات مشتركة قبل يومين من لقاء الأخير بالمبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل الذي يسعى للتوصل إلى اتفاق مع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لاستئناف محادثات السلام بينهما.

وقد أكد بيان صادر عن مكتب نتانياهو أن محادثات رئيس الحكومة الإسرائيلية مع الرئيس المصري كانت "مثمرة وناقشا خلالها التحديات التي تواجه المنطقة وحاجة جميع الأطراف بما في ذلك إسرائيل والفلسطينيين والدول العربية والمجتمع الدولي إلى الإسهام بدورهم في تحريك عملية السلام قدما إلى الأمام".

وكان بيان مماثل صدر عن الرئاسة المصرية قد أكد أن مبارك شدد خلال لقائه مع نتانياهو على حساسية وضع القدس ومكانتها في العالمين العربي والإسلامي.

وقال البيان إن الرئيس المصري "أكد خلال اللقاء مواقف مصر الثابتة الداعية لتحقيق السلام العادل والشامل وفق حدود عام 1967 وقرارات الشرعية الدولية وأسس ومبادئ عملية السلام وفق حل الدولتين ومبادرة السلام العربية بما ينهي معاناة الشعب الفلسطيني ويقيم دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

XS
SM
MD
LG