Accessibility links

فرنسا تنفي اتهامات "شباب المجاهدين" بالوقوف وراء الغارة الجوية على جنوب الصومال


نفى الجيش الفرنسي الاثنين مشاركته في غارة على قرية يسيطر عليها متمردون في جنوب الصومال.

وقال الادميرال كريستوف برازوك إن القوات الفرنسية تعمل في المنطقة ضمن قوات الاتحاد الأوروبي لمكافحة القرصنة، مشددا على أنها لم تتدخل في أي نشاط على أرض الصومال.

وكان بعض الشهود قد قالوا إن قوات غربية أغارت بطائرة مروحية على قرية تسيطر عليها جماعة الشباب مما أدى إلى مقتل عدة أشخاص.

وذكر قائد في حركة "شباب المجاهدين" التي يعتقد أنها تحتجز عميلا فرنسيا اختطف في يوليو/تموز الماضي، أن الهجوم شنته مروحيات فرنسية.

وأضاف المسؤول في الحركة أن الأخيرة تلقت معلومات تشير إلى أن الجيش الفرنسي يقف وراء الهجوم الذي دمر السيارة بشكل تام، مضيفا أن بعض الركاب نقلوا في المروحيات.
XS
SM
MD
LG