Accessibility links

انقسام بين النواب بشأن الخلاف العراقي مع سوريا


ما تزال الأزمة بين العراق وسوريا تثير جدلا واسعا بين النواب من مختلف الكتل النيابية وسط انقسام في الرأي حول السبيل الأمثل للتعامل مع دمشق التي طالبتها بغداد بتسليم مطلوبين عراقيين اتهمتهم بالضلوع في تفجيرات الأربعاء الدامي الشهر الفائت.

وفي هذا الصدد، كشف النائب عن جبهة التوافق نور الدين الحيالي عن رغبة كتلته النيابية في تسوية الخلاف بين بغداد ودمشق، داعياً الحكومة إلى اتخاذ مواقف مرنة تجاه سوريا بهدف إنهاء حالة التوتر بين البلدين.

وأوضح الحيالي لـ" راديو سوا ":

"لابد أن تبدي الحكومة العراقية مرونة كافية من أجل إصلاح ما أفسدته الأيام الماضية، وأن ترسل الوفود، ولا نقبل اعتداء أو التدخل من أية دولة، ولو كانت سوريا تدعم الإرهابيين فنحن نرفض هذا التدخل، وسنقاطعها لو ثبت بالدليل القاطع إنها تسهم في دعم الإرهابيين".

في حين، رفض النائب عن جبهة التوافق هاشم الطائي تدويل الأزمة مع سوريا.

وقال الطائي لـ" راديو سوا ":

"المشكلة تتطلب حلا، وتدويل القضية ربما من شأنه أن يضخم المشكلة. الجانب السوري لم يطلب أكثر من إثباتات، وهذه منوطة بالقضاء وعلى الحكومة العراقية أن تقدم هذا الشيء".

وفي المقابل، حمل النائب عن كتلة الائتلاف عبد الهادي الحساني سوريا أسباب اندلاع الأزمة، وقال:

"نحن لن نخلق الأزمة، وإنما خلقتها سوريا. نحن طالبنا بتسليم عناصر معينة خارجة على القانون، ولكن سوريا أبت إلا أن تأخذ البعد الإعلامي والتهجمي وغير الأخلاقي".
XS
SM
MD
LG