Accessibility links

logo-print

الحزب الإسلامي في نينوى يعرب عن قلقه من نشر قوات مشتركة في المحافظة


حذر الحزب الإسلامي من نشر قوات مشتركة في بعض مناطق نينوى وهدد باللجوء إلى المنظمات الدولية في حال تنفيذ هذا القرار.

وقال القيادي في الحزب وعضو مجلس محافظة نينوى يحيى محجوب في حديث مع مراسلة "راديو سوا":

"لدينا قلق من هذا التحرك الأميركي ونراه يكرس وجود قوات البيشمركة في نينوى ولن نقبل به كمجلس محافظة وسنستخدم الآليات الدستورية والقانونية مثل تقديم شكاوى ضد الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان والقوات الأميركية التي أقدمت على هذا التصرف غير المقبول ونحن كحزب إسلامي سنتوجه إلى الأمم المتحدة والإتحاد الأوربي وكل القوى العالمية".

وأوضح محجوب أن نشر تلك القوات يأتي في إطار مخطط يهدف لتقسيم البلاد، على حد قوله:

"إذا كان مبرر التصعيد الأمني هو لنشر هذه القوات نقول إن هناك مناطق اخرى في البلاد حصل فيها تصعيد أمني فهل معنى هذا أننا سنشهد نزول قوات مشتركة في تلك المناطق كبغداد وغيرها فهذا المبرر غير موضوعي وغير منطقي ويدفعنا للشك بوجود جهات تستفيد من التصعيد الامني حيث أن هناك مخططا للتقسيم يحاول البعض التغطية عليه بعباءة الحفاظ على الأمن وتنفيذ أجندات أضحت معروفة لدى العراقيين".
XS
SM
MD
LG