Accessibility links

اجتماع "تهدئة" بين سوريا والعراق في تركيا بمشاركة الجامعة العربية


أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أنه سيشارك في اجتماع رباعي يضم مسؤولين من سوريا والعراق وتركيا في إسطنبول الخميس المقبل بهدف تسوية الأزمة التي نشبت بين سوريا والعراق الشهر الماضي عقب التفجيرات التي هزت العاصمة بغداد.

وقال موسى للصحافيين إن الاجتماع الذي ترعاه تركيا ويعقد بحضور تركيا والعراق هدفه "تهدئة الأمور ودعم الحركة نحو الحوار بين العراق وسوريا."

وعقد اجتماع مماثل الأربعاء الماضي على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب في القاهرة، ضم وزراء خارجية سوريا وليد المعلم والعراق هوشيار زيباري وتركيا محمد داود أوغلو إضافة إلى عمرو موسى.

وأعلن المعلم عقب الاجتماع أنه تم الاتفاق على وقف الحملات الإعلامية بين سوريا والعراق وتشكيل لجان أمنية مشتركة والإسراع بعودة السفيرين إلى دمشق وبغداد. كما تقرر أيضا عقد اجتماع ثان في تركيا لمواصلة الجهد من أجل إنهاء التوتر بين دمشق وبغداد.

العراق يفضل الحوار

وكانت الحكومة العراقية قد أكدت الاثنين أنها تفضل احتواء الموقف مع دمشق عن طريق الحوار. وأشار علي الدباغ الناطق باسم الحكومة إلى أن وفدا أمنيا سيشارك في اجتماع في أنقرة غدا الثلاثاء لتقديم الدلائل والإثباتات التي يملكها العراق عن التفجيرات.

بشار الأسد في أنقرة

يأتي ذلك فيما أعلن السفير السوري في تركيا أن الرئيس بشار الأسد سيقوم بزيارة إلى أنقرة الأربعاء لإجراء محادثات مع نظيره التركي عبد الله غول حول عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال السفير في تعليق على ما أشيع حول احتمال لقاء الرئيس السوري وزراء عراقيين خلال زيارته لتركيا، إن اللقاء أمر طبيعي حين تتوفر ظروفه، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

"مرحلة تثير القلق"

وفي قراءة للأزمة القائمة بين بغداد ودمشق، قال لؤي حسين الكاتب الصحافي السوري إن العلاقات السورية العراقية تمر حاليا بمرحلة تثير القلق، وأضاف لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG