Accessibility links

نشر قوات مشتركة في المناطق المتنازع عليها يثير جدلا واسعا في كركوك


قال عضو مجلس محافظة كركوك آوات محمد أمين إن نشر القوات الأمريكية والعراقية وقوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها يشكل التزاما أميركيا تجاه استتباب الأمن والاستقرار في العراق، في وقت دعا أمين عام جبهة كركوك العراقية أحمد العبيدي إلى تشكيل وحدات تضم العرب والأكراد والتركمان في كركوك.

وأتهم أمين الرافضين لنشر هذه القوات بأنهم يعملون على تعطيل تنفيذ المادة 140 من الدستور:

"الأمريكان أيضا يعتبرون أن هذا جزء من مسؤوليتهم تجاه العراق كما أشار الرئيس أوباما قبل عام بأن انسحابهم من العراق سيكون انسحابا مسؤولا، أي لا يتركون العراق عرضة للفوضى ويدخل في اقتتال وتناحر داخلي في المناطق الأكثر حساسية، ومن واجب الأمريكان أن يضعوا خططا كفيلة بنزع فتيل أي أزمة قد تؤدي إلى صراع مسلح في هذه المناطق. أما ما يصدر من تصريحات ومواقف من بعض الجهات عربية كانت أو غير عربية بتصوري هو تكرار لموقفهم الرافض أصلا للتطبيع وللاعتراف بالمادة 140 وحتى للتواجد الدستوري للقوات العراقية".

وأكد أمين أن اعتراض العرب والتركمان على نشر القوات المشتركة لا يغير من الأمر شيئا، وأن تهديدهم بمقاطعة مجلس المحافظة لا ينفع، لأن القرار اتخذ على أعلى المستويات في الحكومة الاتحادية:

"برأيي هم على خطأ وموقفهم لا يجدي، وحتى تهديدهم بمقاطعة المجلس لا ينفع، لأن مجلس محافظة كركوك ليس هو صاحب المقترح، ولا مر بموافقته ولا صادق عليه. فالقرار اتخذ على مستويات عالية وعلى المستوى الوطني".

التفاصيل من مراسل " راديو سوا " في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG