Accessibility links

لجنة البت في شكاوى الانتخابات الأفغانية تعيد فرز الأصوات في 10 بالمئة من مكاتب الاقتراع


أعلنت لجنة البت في شكاوى الانتخابات الرئاسية الأفغانية التي جرت الشهر الماضي اليوم الثلاثاء أنه سيتم إعادة فرز الأصوات في 10 بالمئة من مكاتب الاقتراع، والتدقيق فيها بسبب مؤشرات على حصول تزوير.

وأمرت لجنة الطعون الانتخابية بأن تتم إعادة فرز الأصوات في مكاتب الاقتراع التي عثر فيها على أدلة واضحة ومقنعة بحدوث تزوير.

وأعلنت اللجنة أن ظهور النتائج النهائية للانتخابات سيؤجل لبضعة أسابيع نظرا لقيام المشرفين على العملية الانتخابية بفرز صناديق الاقتراع للوقوف على عدد البطاقات المزورة التي سيتم استبعادها.

في هذا الإطار، أعلن رئيس اللجنة غرانت كيبين لوكالة الصحافة الفرنسية أن حوالي 2500 مكتب اقتراع من أصل إجمالي 25450 معنية بهذا الأمر وفي كل الولايات الأفغانية.

وقال كيبين "إن هدفنا أن ننجز هذه العملية في وقت قريب قد يستغرق أسابيع وليس أشهرا ولكن من وجهة نظرنا هو انجاز المهمة على الوجه الأكمل بحيث تكون قراراتنا مبنية على معلومات دقيقة تستعدنا على اتخاذها."

يذكر أنه لم يتم تحديد جدول زمني لتأجيل ظهور نتيجة الانتخابات التي كان من المفترض أن تعلن بحلول يوم الخميس المقبل.

وكان وزير الخارجية الأفغانية السابق عبد الله عبد الله قد طالب أمس الاثنين بإجراء دورة ثانية للانتخابات الرئاسية لضمان أن يحكم أفغانستان زعيم شرعي بعد عملية اقتراع شابتها اتهامات بالتزوير على نطاق واسع، على حد تعبيره.

وقال عبد الله لوكالة الصحافة الفرنسية إن تنظيم دورة انتخابية ثانية سيكون من شأنه ضمان شرعية الفائز وإظهار مصداقية الانتخابات.

وكان الأفغان قد أدلوا بأصواتهم في 20 أغسطس/آب في ثاني انتخابات رئاسية في تاريخ بلادهم تزامنت مع انتخابات محلية.

وقد أشار مراقبون محليون وأجانب إلى حدوث عمليات تزوير بدرجات متفاوتة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه بحسب نتائج جزئية تشمل 95 بالمئة من مكاتب الاقتراع، فإن كرزاي تصدر بنسبة 54.3 بالمئة من الأصوات تلاه عبد الله بـ28.1 بالمئة.

XS
SM
MD
LG