Accessibility links

logo-print

ميتشل يبحث موضوع تجميد المستوطنات مع نتانياهو سعيا لتحريك مفاوضات السلام


بدأ المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم الثلاثاء لقاءه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في إطار جهوده لإقناع إسرائيل بتجميد الاستيطان وتحريك المفاوضات مع الفلسطينيين لاستئناف عملية السلام.

وصرح ميتشل للصحافيين في مستهل الاجتماع "نتمنى أن نتمم هذه المرحلة من مباحثاتنا مبكرا وذلك للمضي قدما في سعينا المشترك للتوصل إلى سلام شامل في المنطقة" مشيرا إلى أنه يأمل في التوصل لاتفاق.

يشار إلى أن هذا اللقاء كان مقررا أمس الاثنين، إلا أنه أرجئ بسبب مشاركة المسؤولين الإسرائيليين وميتشل نفسه في جنازة الطيار الإسرائيلي أساف رامون الذي قتل الأحد الماضي لدى تحطم طائرته خلال مهمة تدريبية جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وكان جورج ميتشل قد عقد الأحد الماضي سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين الإسرائيليين على رأسهم رئيس الدولة شيمون بيريز.

ويسعى ميتشل في جولته الجديدة في الشرق الأوسط للتوصل إلى اتفاق يخول الطرفين استئناف محادثات السلام المتعثرة منذ أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

تصريحات نتانياهو

هذا وقد خصصت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء صفحاتها الأولى لتصريحات نتانياهو والتي قال فيها بأنه لن يكون هناك تجميد كامل للبناء في المستوطنات بل يمكن أن يكون هناك عملية تقليص للبناء فقط، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية على أتم الاستعداد للدخول فورا في مفاوضات مع الفلسطينيين.

من ناحية أخرى، نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الوزير بينامين بن إليعازر قوله اليوم الثلاثاء إن استئناف المفاوضات منوط بالجانب الفلسطيني وليس الإسرائيلي.

وأعرب إليعازر عن أمله بأن تنجح مهم ميتشل بتمهيد الطريق لاستئناف المفاوضات السلمية مع الفلسطينيين.

لقاء سري بين بيريز وعريقات

من ناحية أخرى، كشفت صحيفة هآرتس اليوم الثلاثاء أن بيريز التقى سرا الأسبوع الماضي رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات.

وقالت الصحيفة إن اللقاء كان يهدف إلى ممارسة الضغوط على عباس ليوافق على مقابلة نتانياهو على هامش أعمال الدورة الجديدة للأمم المتحدة.

يذكر أن عباس يرفض في هذه المرحلة لقاء نتانياهو ويطالبه بالإعلان عن تجميد كامل لأعمال البناء في المستوطنات بما في ذلك في القدس الشرقية.

XS
SM
MD
LG