Accessibility links

logo-print

تأجيل جلسات البرلمان لنهاية أيلول في ظل استمرار الخلاف حول قانون الانتخابات


حال عدم تحقق النصاب في جلسة مجلس النواب الثلاثاء إلى عدم التصويت على عدد من القوانين، من بينهما قانون حماية البيئة مع إرجاء الجلسة المقبلة للمجلس إلى 29 من الشهر الجاري.

من جهته، عزا النائب عن كتلة الفضيلة محمد اسماعيل غياب عدد كبير من النواب وعدم تحقيق النصاب في جلسة الثلاثاء إلى الخلاف بين الكتل النيابية حول قانون الانتخابات التشريعية.

وعبر اسماعيل في حديث مع مراسل "راديو سوا" عن امتعاضه من هذا التأجيل، مضيفا بالقول:

"رئيس الجلسة لغاية في نفسه وفي نفس الرئاسة تم رفع الجلسة إلى الـ 29 من الشهر الجاري وهذا أمر على خلاف مطالبة الكثير من أعضاء مجلس النواب، ونحن طالبنا باستمرار الجلسة لقراءة بعض الفقرات التي لا تختص بالتصويت إلا أن رئيس الجلسة رفعها".

بدوره أوضح النائب يونادم كنا أن عدم اكتمال النصاب القانوني في جلسة البرلمان حال دون التصويت على عدد من القوانين والإكتفاء بدلا عن ذلك بقراءة بيانات سياسية ومناقشة مواضيع متفرقة، على حد قوله.

يشار إلى أن جدول أعمال جلسة البرلمان الثلاثاء تضمنت التصويت على قائمة جديدة للسفراء فضلا عن التصويت على مشاريع قوانين حماية البيئة وصندوق إقراض الفلاحين.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG