Accessibility links

وفد من حزب المجتمع الديموقراطي في تركيا يزور إقليم كردستان العراق


وصل وفد من حزب المجتمع الديموقراطي في تركيا المقرب من المتمردين الأكراد ظهر الثلاثاء إلى إقليم كردستان العراق للقاء رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الإقليم مسعود بارزاني للحصول على دعم لقضية الأكراد في تركيا.

وصرح رئيس الحزب النائب البارز أحمد ترك للصحافيين في السليمانية التي تبعد 330 كلم إلى الشمال من بغداد "جئنا من أجل الاطلاع على آراء القيادات الكردية في الإقليم حول محاولة الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب آردوغان حل المشكلة الكردية".

وأضاف "نرغب في إطلاع القيادات الكردية على سير العملية السياسية في تركيا" مشيرا إلى ضرورة حل القضية الكردية في تركيا ودول المنطقة "بطريقة سلمية وليس بالوسائل العسكرية".

وتابع ترك ردا على سؤال حول خطة قائد المتمردين الأكراد الأتراك عبدالله أوجلان المسجون في جزيرة ايمرالي "إذا كان هدفه وقف العنف والتوصل إلى حل سلمي للقضية الكردية في تركيا فيجب على الأكراد والأتراك تقبل ذلك والعمل من أجل تطبيقه".

ويضم الوفد أمين آيا وعثمان بايدمير ومن المقرر أن يلتقوا بارزاني غدا الأربعاء.

وتقود الحكومة التركية منذ يوليو/تموز الماضي حملة سياسية لإنهاء التمرد الكردي المسلح المستمر منذ 25 عاما وأسفر عن مقتل 45 ألف شخص.

ولا يزال الانفتاح الديموقراطي الذي دعا إليه آردوغان غير واضح المعالم، لكنه يتضمن سلسلة إجراءات تشريعية تصب في صالح الأكراد. لكن وزير الداخلية التركية بشير اتالاي استبعد العفو عن متمردي حزب العمال الكردستاني أو إجراء تعديلات دستورية كما تطالب الأوساط الكردية. وترفض المعارضة البرلمانية مساعي الحكومة، مبدية خشيتها على وحدة البلاد.

من جهته، يتوقع أن يعلن أوجلان من سجنه "خارطة طريق" لحل المسألة الكردية.

وقرر المتمردون تمديد الهدنة الأحادية الجانب التي أعلنوها وتنتهي آخر شهر رمضان.

وفي الأعوام الأخيرة، قامت أنقرة بتعزيز الحقوق الثقافية واللغوية للأكراد بهدف دعم فرصها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فسمحت بتعليم لغتهم في مدارس خاصة وبث برامج تلفزيونية ناطقة بالكردية.

من جهة أخرى، صرح مسؤول العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني أحمد دينس "نرحب بالزيارة لتقريب وجهات النظر بين قيادات الأكراد في تركيا والعراق، لكن الوفد لن يجتمع بنا فالزيارة مخصصة للقاء المسؤولين الأكراد في جنوب كردستان".

وحول علاقة الزيارة باقتراب انتهاء الهدنة الأحادية في 25 الشهر الحالي، قال "إن إطالة وقف إطلاق النار أو عدم تجديده قرار يعود لقيادة الحزب وليس لأي طرف آخر، والزيارة لا علاقة لها بهذا الموضوع".

وندد دينس بالحكومة التركية لأنها ليست جادة في حل القضية الكردية حتى الآن فهي تدعي بأنها تريد الحل، لكنها تقوم بحملة اعتقالات واسعة لاعتقال ناشطين سياسيين أكراد، وتشن عمليات عسكرية ضد مواقعنا".

وتعتبر تركيا، مدعومة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. ويقاتل المتمردون الأكراد منذ 1984 من أجل تقرير مصير جنوب شرق تركيا الذي تقطنه غالبية كردية.

وقد انطلق النزاع من أجل استقلال شرق وجنوب شرق تركيا لكنه خفف مطلبه لاحقا إلى الحكم الذاتي.
XS
SM
MD
LG