Accessibility links

أوباما يرفض في مقابلة صحفية مقارنة حرب فيتنام بالحرب في أفغانستان


أكد الرئيس باراك أوباما في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء أن "أفغانستان ليست فيتنام"، رافضا فكرة المقارنة بين حرب فيتنام وتلك التي تشهدها أفغانستان، وتعهد بإجراء مناقشة وافية قبل اتخاذ أي قرارات إستراتيجية، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال أوباما في المقابلة التي أجرتها معه أيضا شبكة "CNBC"، إنه "يجب استخلاص العبر من التاريخ. كل مرحلة من التاريخ مختلفة عن الأخرى. أنت لا تنزل النهر نفسه مرتين وبالتالي، فان أفغانستان ليست فيتنام".

وقد جاء كلام أوباما هذا ردا على سؤال حول ما إذا كان يتخوف من أن يلقى المصير نفسه الذي لقيه الرئيس الأسبق الديموقراطي ليندون جونسون.

وكان جونسون، الذي انهارت شعبيته أمام المعارضة المتنامية ضد حرب فيتنام، عدل عن الترشح لولاية رئاسية ثانية في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 1968 التي انتهت بفوز المرشح الجمهوري ريتشارد نيكسون.

من ناحية أخرى، تسجل استطلاعات الرأي هذه الأيام تراجعا كبيرا في دعم الأميركيين للحرب في أفغانستان حتى في صفوف مؤيدي أوباما من الديموقراطيين.

هذا ويزداد الوضع تدهورا في أفغانستان حيث تصدر شهر أغسطس/آب الماضي قائمة الأشهر الأكثر دموية بالنسبة للقوات الأميركية في أفغانستان منذ الإطاحة بنظام طالبان عام 2001.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة "CNN" ونشرت نتائجه الثلاثاء أن نسبة قياسية من الأميركيين تصل إلى 58 بالمئة تعارض الحرب في أفغانستان، مقابل 38 بالمئة يؤيدونها.

وتشكل المقارنة مع حرب فيتنام، التي لا تزال ذكراها تقض مضاجع الأميركيين، موضوعا حساسا بالنسبة إلى أي رئيس أميركي. وكان سلف أوباما جورج بوش قد رفض فكرة المقارنة بين حربي العراق وفيتنام.

مقتل عدد من عناصر طالبان

على الصعيد الأمني، أعلن مساعد قائد شرطة قندهار في أفغانستان محمد شاه خان الثلاثاء عن مقتل 27 مسلحا من حركة طالبان في معارك مع القوات الأفغانية والدولية جرت الاثنين في ولاية قندهار في جنوب البلاد.

وقال محمد شاه خان إن المعارك جرت في اقلي زهري أثناء عملية نفذتها القوات الأفغانية والدولية لدحر المتمردين من أحد مخابئهم في الإقليم.

وأضاف أنه خلال العملية التي جرت الاثنين والتي تدخل فيها الطيران أيضا، قتل 27 معارضا مسلحا عندما تمت مهاجمة مخبأ لطالبان.

كما أكدت وزارة الدفاع الأفغانية حصول المعارك وحصيلة قتلاها، وذلك في بيان أعلنت فيه كذلك استمرار العمليات العسكرية في المنطقة.

من جهته، أعلن المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف أحمدي لوكالة الصحافة الفرنسية إن أربعة فقط من عناصر الحركة قتلوا في المعارك بالإضافة إلى خمسة مدنيين علقوا في مرمى النيران.
XS
SM
MD
LG