Accessibility links

الممثلة الأميركية الخاصة لدى الطوائف الإسلامية تتسلم مهامها رسميا


تسلمت فرح بانديث الممثلة الأميركية الخاصة لدى الطوائف الإسلامية رسميا مهامها الثلاثاء ووعدت بتعزيز العلاقات مع العالم الإسلامي لمساعدته على حل مشكلاته الأكثر إلحاحا مثل التطرف والفقر.

وقالت بانديث بعد أن أقسمت اليمين على المصحف إن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون طلبت منها إيجاد السبل الكفيلة ببناء شراكة قوية وخلق علاقات جديدة مع المنظمات الإسلامية.

وأضافت "تحت إدارة الوزيرة كلينتون ستعيد وزارة الخارجية تحديد الطريقة التي نعمل بها مع الطوائف الإسلامية عبر العالم".

ووعدت بانديث التي هاجرت طفلة إلى الولايات المتحدة آتية من سريناغار العاصمة الصيفية لولاية كشمير الهندية بالعمل بالتعاون مع الطوائف الإسلامية للتصدي للمشكلات "الأكثر إلحاحا" التي تواجهها.

وقالت كلينتون من جهتها إن دور الممثلة لن يقتصر على مسائل "الإرهاب" أو "التطرف"، بل سيشمل أيضا "كل ما لدينا من أمور مشتركة، وما نأمله جميعا لمستقبل أولادنا"، مشيرة إلى الفقر أو التغير المناخي.

وأضافت كلينتون أن الممثلة ستعمل أيضا على المسائل التي "تقلق الطوائف الإسلامية" بشكل خاص مثل "الشبان المسلمين في أوروبا الذين يشعرون بأنهم مهمشون ومفصولون عن المجتمع".

وكان الرئيس باراك اوباما قد وعد في خطاب هام ألقاه في القاهرة في يونيو/حزيران الماضي "انطلاقة جديدة" في علاقات الولايات المتحدة مع العالم الإسلامي.
XS
SM
MD
LG