Accessibility links

logo-print

تقريرأميركي:الصين وروسيا من الدول الأكثر قدرة على تهديد مصالح واشنطن


اعتبرت أجهزة الاستخبارات الأميركية في تقرير استراتيجي نشر الثلاثاء أن الصين وروسيا هما من بين الدول الأكثر قدرة على تهديد مصالح الولايات المتحدة، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأورد التقرير أن عددا من الدول تستطيع تهديد مصالح الولايات المتحدة عبر وسائل تقليدية مثل القوة العسكرية والتجسس وأخرى متقدمة مثل عمليات عبر الانترنت، لافتا إلى أن إيران وكوريا الشمالية المتهمتين بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي، وأيضا إلى الصين وروسيا.

وقالت الاستخبارات الأميركية إن لدى الصين مصالح مشتركة مع الولايات المتحدة لكن سياستها التي تتجه أكثر فأكثر نحو الموارد الطبيعية وتحديثها على الصعيد العسكري هما بين العوامل التي تجعل منها تحديا معقدا.

أما روسيا بحسب التقرير، فهي شريك للولايات المتحدة في مجالات عدة، على غرار ضمان أمن المعدات المشعة والتصدي للإرهاب النووي، لكنها ستظل تبحث عن وسائل لتأكيد قوتها وتأثيرها مجددا، الأمر الذي من شأنه أن يعقد المصالح الأميركية.

كما تضمن التقرير قائمة بأولويات الاستخبارات الأميركية للأعوام الأربعة المقبلة.
بدوره، تحدث مدير الاستخبارات الأميركية دنيس بلير الثلاثاء عن المخاطر التي تمثلها الصين وروسيا على صعيد الأمن عبر الانترنت.

وقال خلال مؤتمر عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة إن "الصين عدائية جدا في مجال الانترنت وكذلك روسيا".
XS
SM
MD
LG