Accessibility links

ميتشل يجتمع ثانية مع نتانياهو بعد اجتماعه بعباس وهآرتس تكشف عن لقاء سري بين بيريز وعريقات


التقى جورج ميتشل المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط الأربعاء مجددا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ويسعى المسؤول الأميركي للحصول على تعهدات من الجانب الإسرائيلي بوقف الأنشطة الاستيطانية لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وكان لقاء مماثل بين الجانبين الثلاثاء لم يؤد إلى أي نتائج إيجابية في هذا الشأن في ظل تمسك نتانياهو بحق النمو الطبيعي للمستوطنات ورفض التجميد النهائي للأنشطة الاستيطانية.

ويعول الجانب الأميركي على إيجاد مخرج من عقدة الاستيطان خلال لقاء ثلاثي مرتقب يجمع نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس باراك اوباما في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ميتشل تباحث مع عباس

وكان جورج ميتشل قد تباحث في رام الله مساء الثلاثاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس واقر ميتشل بأن المحادثات، وإن لم تسفر عن تحقيق الكثير، إلا أنها خطوة ايجابية نحو تحقيق السلام.

وجدد ميتشل التزام الولايات المتحدة بالعمل على استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين في اقرب وقت ممكن، وقال: " ناشدنا كل الأطراف تحمل المسؤولية إزاء عملية السلام باتخاذ إجراءات ملموسة لخلق أجواء مشجعة لاستئناف قريب وانجاز سريع للمفاوضات، وأعرب عن الأمل في أن تؤدي هذه الجهود إلى نتائج ايجابية في الأسابيع المقبلة".

اجتماع سري بين بيريز وعريقات

هذا وقد كشفت صحيفة هآرتس النقاب عن لقاء سري عقد في القدس الأسبوع الماضي بين الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها بيريز لمساعدة رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو من اجل استئناف المفاوضات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها ان بيريز دعا عريقات لإقناع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالا يضيع الفرصة َالمتاحة َوالمشاركةِ في اللقاء الثلاثي الذي يتوقع عقده نهاية الشهر الجاري بحضور الرئيس باراك اوباما، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. ويذكر أن عباس يشترط وقف الاستيطان للمشاركة في لقاء القمة بنيويورك.

عريقات يحمّل إسرائيل مسؤولية التأخير

من جانبه حمّل صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية إسرائيل مسؤولية التأخير في استئناف مفاوضات السلام، مشددا على ضرورة وقف بناء المستوطنات:

" الرئيس عباس حدد للسناتور ميتشل أن التزامات كل طرف محددة بشكل واضح في المرحلة الأولى من خارطة الطريق، ويجب على إسرائيل وقف النشاطات الاستيطانية بما فيها النمو الطبيعي للمستوطنات". ومن المقرر أن يلتقي ميتشل ونتانياهو مجددا الأربعاء.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فان ميتشل يسعى جاهدا للتوصل إلى اتفاق حول مسألة الاستيطان ليتمكن من إقناع الرئيس الفلسطيني بلقاء نتانياهو الأسبوع المقبل تحت إشراف الرئيس باراك اوباما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

XS
SM
MD
LG