Accessibility links

logo-print

العثور على مئات الجثث في مقابر جماعية بوادي سوات بعد شهرين على حملة طرد طالبان منه


أفادت الأنباء الواردة من باكستان بالعثور على مئات الجثث في مقابر جماعية في وادي سوات بعد مرور شهرين على الحملة التي تمكن بموجبها الجيش من دحر قوات طالبان وطردها من الوادي.


وقالت أسماء جاهنجير من لجنة حقوق الإنسان في باكستان إن الضحايا ربما لقوا مصرعهم على أيدي سكان الوادي أو بيد الجيش، لكنها تضيف أن مسؤولية اعتقال المئات من غير المقاتلين تقع على عاتق الجيش:

" سيكون هناك أسوأ أنواع ردود الفعل إذا أعتقل الجيش والشرطة مزيدا من الأطفال والنساء."

وأضافت المسؤولة في لجنة حقوق الإنسان في باكستان:" لدينا أيضا أقوال شهود العيان حول قتلى أو تعليق جثث من شجرة، ومن قيل له هذا هو مصيرك لو دعمت طالبان."


وقالت السيدة جهانجير إن الأمر يثير التوتر والاضطراب في وادي سوات في جميع الحالات: "في رأينا أن سكان الوادي سيصابون بالفزع والرعب، وقد ينقلبون على قوات الأمن التي جاءت لحمايتهم."
XS
SM
MD
LG