Accessibility links

logo-print

القادة الأوروبيون يحاولون إجبار البنوك على فرض قيود على المكافآت المالية


يعتزم القادة الأوروبيون الذين سيعقدون إجتماعا الخميس في بروكسل دعوة بلدان مجموعة العشرين إلى اعتماد التهديد بفرض "عقوبات على المستوى القومي" لاجبار البنوك على وضع ضوابط تتعلق بالمكافآت التي تدفعها، طبقا لما ورد في مشروع وثيقة حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي هذه الوثيقة التي ستحال إلى قادة الدول والحكومات الأوروبية مساء الخميس خلال اجتماع تمهيدي لقمة مجموعة العشرين، يطالب الاتحاد الأوروبي بأن يتم في المستقبل احتساب العلاوات والمكافآت على أساس الأداء على الأمد البعيد وليس فقط على أساس الأنشطة المضاربة على الأمد القصير.

وتطالب أوروبا بشكل خاص بأن تكون "المنح المتغيرة" التي تدفع لموظفي البنوك زيادة عن مرتباتهم الشهرية، "محدودة" وذلك من خلال احتسابها على أساس قسم من دخل المؤسسات المالية وارباحها، بحسب الوثيقة التي يمكن إدخال تغييرات عليها.

ولاضفاء مصداقية على هذه الآليات الجديدة يأمل القادة الاوروبيون بالخصوص أن "تتعهد مجموعة العشرين بالاتفاق على قواعد ملزمة للمؤسسات المالية بشأن العلاوات المتغيرة تكون مدعومة بالتهديد بعقوبات على المستوى القومي"، بحسب الوثيقة.

غير أنه لن يكون من السهل بالنسبة للأوروبيين الحاضرين في القمة المقبلة للدول الغنية والناشئة العشرين في بيتسبورغ الاسبوع المقبل، اقناع الولايات المتحدة.

ولا تزال واشنطن مترددة إزاء فكرة الحد من المكافآت المصرفية التي يعتبرها كثيرون مسؤولة جزئيا عن الأزمة المالية التي كانت بلغت ذروتها في خريف 2008.
XS
SM
MD
LG