Accessibility links

ميتشل ونتانياهو يفشلان في التوصل إلى اتفاق ويجتمعان مجددا يوم الجمعة


اختتم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والمبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل اليوم الاربعاء مباحثاتهما دون إعلان التوصل إلى اتفاق يتعلق باستئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي مارك ريغيف إن المباحثات جرت في أجواء طيبة، مشيرا إلى أنهما سيجتمعان مجددا يوم الجمعة المقبل.

وكان ميتشل قد بدأ يوم الأحد مباحثات مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين، حيث اجتمع الثلاثاء مع نتانياهو ثم مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية.

وتتركز مباحثات المبعوث الأميركي على قضية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، والتي تعد عقبة رئيسية أمام استئناف المفاوضات بين الجانبين، حيث ترفض السلطة الفلسطينية عقد أي اجتماعات مع المسؤولين الفلسطينيين قبل تعليق تل أبيب لعمليات البناء في المستوطنات، فيما ترفض إسرائيل تعليق هذه الأنشطة على الرغم من الضغوط الدولية بهذا الخصوص.

ميتشل في بيروت

وعلى الصعيد ذاته، من المزمع أن يصل ميتشل اليوم الاربعاء إلى العاصمة اللبنانية بيروت ليبحث مع رئيس البلاد ميشال سليمان تطورات عملية السلام في المنطقة، وفقا لما أعلنته مصادر لبنانية رسمية وأخرى دبلوماسية.

وأوضحت المصادر أن زيارة ميتشل تندرج في إطار المهمة التي يقوم بها في إسرائيل والأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى أن المسؤول الأميركي يعتزم اطلاع سليمان على جهود واشنطن المتعلقة بوقف الاستيطان الإسرائيلي والسعي إلى عقد اجتماع برعاية الرئيس باراك أوباما يجمع رئيس السلطة الفلسطينية عباس ونتانياهو على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.

يشار إلى أن لبنان معني خصوصا بمشكلة الوجود الفلسطيني في الشتات، كونه موطنا لنحو 400 ألف فلسطيني.

وقالت المصادر إن الرئيس اللبناني سيؤكد على موقف بلاده الرافض لتوطين الفلسطينيين في لبنان ورفض بيروت الانضمام إلى أي عملية تفاوض مع إسرائيل قبل استئناف المفاوضات الإسرائيلية-الفلسطينية والإسرائيلية-السورية، وفقا للمصادر.
XS
SM
MD
LG