Accessibility links

logo-print

مسؤول كردي عراقي يدعو إلى إعادة كافة العائلات التي نزحت إلى كركوك لسكنها الأصلي


دعا مسؤول كردي عراقي كبير اليوم الاربعاء إلى إعادة كافة العائلات التي نزحت إلى محافظة كركوك في الأعوام الأخيرة بسبب العنف إلى مناطق سكنها الاصلية، بحسب بيان صادر عن مكتبه.

ونقل بيان عن النائب الثاني لرئيس مجلس النواب عارف طيفور قوله إن آلاف العائلات العربية من مختلف المحافظات العراقية عمدت إلى النزوح إلى مدينة كركوك بذريعة عدم استقرار الوضع الأمني في مناطق سكنها في محافظتي ديالى وبغداد خصوصا.

وطالب طيفور الجهات المسؤولة بالاسراع في إعادة كافة العائلات العربية الوافدة والنازحة إلى كركوك إلى مناطق سكنها الأصلية خصوصا وأن العراق يشهد استقرارا نسبيا من حيث استتباب الأمن في كافة محافظاته.

من جهته، أعلن مصدر في دائرة المهجرين والمهاجرين في كركوك التي تبعد 255 كلم شمال بغداد أن عدد العائلات النازحة إلى كركوك يبلغ أكثر من عشرة آلاف عائلة.

وقال صلاح الجاف مدير الدائرة بالوكالة إن أكثر من عشرة آلاف عائلة نازحة من ديالى وبغداد ومناطق أخرى تتواجد في كركوك، أي حوالى ستين ألف نسمة.

واعتبر طيفور أن نزوح تلك العائلات إلى كركوك كان بدافع أجندة سياسية مناهضة لسير العملية السياسية في عراقنا الفيدرالي الديمقراطي وهدفها تأجيج نار الفتنة العنصرية والطائفية وخلق فوضى وارباك العملية السياسية.

ويتهم العرب والتركمان الأكراد بجلب عشرات الآلاف من الاكراد إلى ضواحي كركوك لاسكانهم هناك بغرض تغيير الوضع الديموغرافي للمدينة، لكن الأكراد يؤكدون أن هؤلاء كانوا من المرحلين ابان النظام السابق.

ويصعب التحقق من هذه الارقام في ظل الاتهامات المتبادلة بين جميع الأطراف.

ويطالب الاكراد بالحاق كركوك باقليم كردستان في حين يعارض العرب والتركمان ذلك.

ويبلغ عدد سكان المدينة المتعددة القوميات أكثر من مليون نسمة.
XS
SM
MD
LG