Accessibility links

عدد كبير من نزلاء سجن روميه اللبناني يضربون عن الطعام


صرح مسؤول في أجهزة الأمن اللبنانية لوكالة الصحافة الفرنسية بأن أكثر من 150 سجينا إسلاميا في سجن روميه اللبناني الواقع شمال شرق بيروت بدأوا ظهر الاربعاء إضرابا عن الطعام، احتجاجا على المعاملة التي يتعرضون لها وللمطالبة بتسريع البت في ملفاتهم.

وأوضح المسؤول أن 159 سجينا من حركة فتح الاسلام واسلاميين آخرين رفضوا ظهر الأربعاء تناول الغداء، وأعلنوا اضرابا عن الطعام.

وأشار إلى أنهم يلازمون زنزاناتهم ويضربون بايديهم على قضبان هذه الزنزانات احتجاجا.

كما أنهم يثيرون ضجة بالصراخ ويرمون أشياء من النوافذ.

وقال المسؤول الأمني إن السجناء ابلغوا القيمين على السجن أنهم يحتجون على سوء معاملتهم، ويطالبون بتسريع البت في ملفاتهم أمام القضاء.

وقال المسؤول الأمني إن الوضع تحت السيطرة، وقد تم ادخال فريق طبي إلى السجن تحسبا لحصول أي طارىء.

وأوضح مصدر أمني آخر لوكالة الصحافة الفرنسية أن السجناء يحتجون خصوصا على التشدد في إجراءات التفتيش التي تتعلق بهم.

ويبلغ عدد السجناء الاسلاميين في روميه أكبر سجون لبنان، حوالى 250 بينهم عدد كبير من عناصر فتح الاسلام الذين يحاكمون أو ينتظرون محاكمتهم في قضايا مرتبطة بالمعارك ضد الجيش اللبناني في صيف 2007، أو بعمليات تفجير في مناطق مختلفة من لبنان.

وكان عنصر في فتح الإسلام ق فر الشهر الماضي من سجن روميه، وتم اعتقاله في اليوم التالي.
وافادت معطيات التحقيق الأولي أن هناك "ثغرات اجرائية" و"اهمالا" قد تكون ساهمت في حصول عملية الفرار.
XS
SM
MD
LG