Accessibility links

الرئيس السوري يبدأ زيارة لتركيا لبحث الأزمة مع العراق والوضع في الشرق الأوسط


وصل الرئيس السوري بشار الأسد إلى إسطنبول تلبية لدعوة رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان لحضور مأدبة إفطار تقيمها على شرفه قيادة حزب العدالة والتنمية- تركز على الملف السوري- العراقي وجهود إحتواء الأزمة بين دمشق وبغداد بعد الإتهامات العراقية لسوريا في التورط بتفجيرات دموية وقعت في بغداد في 19 من أغسطس/آب الماضي.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن إجتماعا أمنيا سبق زيارة الأسد عقد الثلاثاء وضم مسؤولين أمنيين من سوريا والعراق وتركيا- كان من المفترض أن يقدم خلاله الجانب العراقي أدلة تدعم إتهامه لسوريا بإيواء مسؤولين عن الهجومين.

وفي إطار الجهود التركية لإنهاء التوتر بين دمشق وبغداد، ذكر أن وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو ونظيره السوري وليد المعلم والعراقي هوشيار زيباري سيجتمعون في إسطنبول الخميس بحضور أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى.

وتركز أيضا محادثات الأسد مع الجانب التركي على عملية السلام في الشرق الأوسط خصوصاً على المسار السوري- الإسرائيلي.

هذا فيما رجحت مصادر دبلوماسية تركية إحتمال أن يوقع وزيرا الخارجية السورية المعلم والتركية داوود أوغلو في ختام المحادثات إعلاناً سياسياً مشتركاً لتأسيس مجلس تعاون إستراتيجي عالي المستوى لتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات والتنسيق بينهما في المحافل الدولية.
XS
SM
MD
LG