Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يقرر إغلاق معتقل بوكا في العراق ونقل آخر نزلائه إلى سجون أخرى


قال الجنرال ديفيد كوانتاك إن الجيش الأميركي في العراق قرر إغلاق معتقل بوكا الكبير في الجنوب ليل الأربعاء الخميس بعد نقل آخر 180 نزيلا، هم "الاكثر خطورة" إلى مراكز اعتقال أخرى في بغداد وضواحيها، طبقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الجنرال كوانتاك قائد الوحدة العسكرية المسؤولة عن مراكز الاعتقال "في خطوة تؤكد العمل الرائع بين الحكومة العراقية وقوات التحالف، تم الافراج منذ مطلع يناير/كانون الثاني الماضي عن 5600 معتقل في حين تم تسليم 1400 آخرين إلى السلطات العراقية بعد اصدار مذكرات توقيف أو أوامر اعتقال".

واضاف خلال جولة نظمها الجيش الاميركي للصحافيين لتفقد المعتقل الواقع في اقصى الطرف الجنوبي للعراق أن "آخر 180 معتقلا سيغادرون ليلا وسيغلق هذا المكان أبوابه".

وتابع أن "آخر المعتقلين 180 شخصا هم من المتطرفين الخطرين جدا" وسيتم نقلهم إلى معسكر كروبر قرب مطار بغداد وقاعدة التاجي التي تبعد 25 كلم شمال العاصمة العراقية.

وبعض المعتقلين في بوكا لم يخضعوا للمحاكمة أمام القضاء العراقي كما أن بعضهم أعتقل قبل ثلاثة أعوام، بحسب الجيش الأميركي.

وسبق لرئيس الوزراء نوري المالكي ومسؤولين آخرين خصوصا في محافظة الأنبار أن عبروا عن القلق حيال قيام الجيش الأميركي بالافراج عن بعض المعتقلين لأن عددا منهم قد يكون حمل السلاح مجددا فور خروجه من المعتقل.

لكن كوانتاك قال في هذا الصدد إنه اذا كانت لديهم أدلة، فيجب عليهم اصدار مذكرات توقيف".

واشار إلى أن الجيش الأميركي سيسلم لائحة باسماء معتقلين يمكن الافراج عنهم للحكومة العراقية التي سيكون لديها مهلة 75 يوما لاصدار مذكرات توقيف.

من جهة أخرى، نفى كوانتاك وجود ادلة تؤكد أن الانتحاريين الاثنين اللذين ارتكبا اعتداءات 19 أغسطس/آب الدامية في بغداد تم الافراج عنهما من معتقل بوكا كما سبق وأكد مسؤول أمني عراقي لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق.

وتابع "ليس هناك أي دليل كما أن الحكومة العراقية لم تكشف حتى الآن عن اسميهما".
وستستخدم القوات العراقية والأميركية معتقل بوكا كقاعدة عسكرية.

وكان في مراكز الاعتقال الأميركية منذ مطلع العام الحالي أكثر من 15 ألف معتقل وبات عددهم اليوم حوالى ثمانية آلاف.
وقد تعرض حوالى مئة الف شخص للاعتقال لدى الأميركيين منذ الاجتياح ربيع عام 2003.
XS
SM
MD
LG