Accessibility links

مصر تؤجل بدء العام الدراسي بسبب أنفلونزا الخنازير


أصدرت وزارة الصحة المصرية قرارا بإغلاق المدارس والجامعات الأجنبية حتى الثالث من أكتوبر/تشرين الأول في إطار تدابير الوقاية من أنفلونزا الخنازير.

وأوضح مسؤول في الوزارة أن الإجراء يهدف إلى جعل مواعيد المدارس الأجنبية متزامنة مع تلك الحكومية التي كان من المقرر أن تبدأ الدروس فيها في الأسبوع الأخير من سبتمبر/أيلول الحالي وأرجئت إلى الثالث أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ومن المفترض أن تغلق المدارس الأجنبية أبوابها الخميس بعد أن استأنفت غالبيتها الدروس في الأسابيع الأخيرة الماضية. ويفترض أن يتيح ذلك للسلطات المصرية تقييم الوضع بعد عودة المصريين الذين سافروا لأداء العمرة بنهاية سبتمبر/أيلول.

وأفاد مصدر في السفارة الفرنسية بأن القرار يشمل بشكل خاص المؤسسات التعليمية الفرنسية في مصر وأبرزها مدرسة الليسيه الفرنسية في القاهرة والتي تضم 1700 تلميذ، مع انه لم يتم إحصاء أي حالة أنفلونزا "H1N1" فيها حتى اليوم.

وأعلنت الجامعة الأميركية في القاهرة التي استأنفت الدروس في السادس من الشهر الجاري في بيان أنها ستعلق الدروس أيضا اعتبارا من الخميس حتى الثالث من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وأضافت الجامعة انه لم ترصد أي حالة انفلونزا خنازير حتى الآن بين الطلاب او الهيئة التعليمية والموظفين. ويشمل الإغلاق كذلك المؤسسات التعليمية الألمانية والايطالية والبريطانية وغيرها.

وبلغ عدد الإصابات بأنفلونزا الخنازير في مصر حتى الأربعاء 886 إصابة، أدت اثنتان منها إلى الوفاة.

وسجلت الوفاة الأولى في الـ 18 من يوليو/تموز لدى شابة عادت من السعودية بعد أداء العمرة، والثانية في السادس من سبتمبر/أيلول عندما أعلنت السلطات وفاة شابة من الدقهلية شمال القاهرة يعتقد أنها أصيبت بالعدوى من زوجها العائد أيضا من السعودية.

والضحيتان كلاهما في الـ25 من العمر. ومنعت مصر من هم دون الـ 25 عاما وأكثر من 65 عاما من الحج إلى مكة هذا العام بهدف الحد من انتشار الفيروس.

XS
SM
MD
LG