Accessibility links

حركة العدل والمساواة توافق على حضور مفاوضات الدوحة وتتحفظ على مشاركة بعض الأطراف


جددت حركة العدل والمساواة موافقتها المبدئية على المفاوضات التي يتوقع انعقادها في العاصمة القطرية الدوحة الشهر المقبل حول أزمة دارفور.

إلا أن المتحدث باسمها احمد حسين آدم أبدى في حديث أدلى به لـ"راديو سوا" تحفظ الحركة إزاء عدد من القضايا.

وقال حسين آدم إن الحركة عقدت اتفاق الدوحة الذي هو اتفاق حسن نوايا، وأضاف "من جانبنا قمنا بتفيذه بصورة كاملة خاصة بالبند الخاص بالعمل الإنساني وتسهيل مهمات الإغاثة والتعاون مع المنظمات أو لجهة إطلاق سراح الأسرى"، مشيرا إلى إطلاق أكثر من 84 أسير.

إلا أن حسين آدم اعتبر أن النظام السوداني لم ينفذ حتى الآن شيئا من اتفاق حسن النوايا، سائلا عما إذا كان النظام السوداني يوّقع الاتفاقات من أجل التوقيع على الاتفاقات، ويوافق على الالتزامات دون تطبيقها ودون أن يكون هناك منهج واضح وفي غياب أطراف في العملية التفاوضية.

يذكر أن الحركة ترفض الدخول في محادثات مع الحكومة السودانية في ظل وجود عدد من الفصائل على طاولة المفاوضات.

وفي هذا السياق اعتبر حسين آدم أن هذه المجموعات ليست ممثلة فعلا على الأرض ولكن بعض الدول المجاورة تريد مشاركتها. وقال:

XS
SM
MD
LG