Accessibility links

logo-print

هيلاري كلينتون: التحالف مع اليابان سيصمد أمام أي تغيير سياسي قد تجريه حكومة طوكيو


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن التحالف بين الولايات المتحدة واليابان سيصمد تحت تجربة أي تغيير سياسي قد تدخله الحكومة الجديدة في طوكيو.

وأعربت كلينتون خلال لقاء مع الصحافيين عن ثقتها التامة بأن قوة العلاقة وقوة التحالف بين واشنطن وطوكيو ستصمدان أمام أي تغييرات سياسية، مشيرة إلى أن إدارة أوباما غيّرت عدة سياسات دون أن يغيّر ذلك شيئا في القيم الأميركية الأساسية ولا في المصالح في مجال الأمن القومي الأميركي. وأضافت أن هذا الأمر سيحدث أيضا في طوكيو.

من جهة أخرى وصفت كلينتون وصول الحزب الديموقراطي الياباني (وسط يسار) إلى السلطة بأنه تغيير مذهل بعد أن أمضى الحزب الليبرالي الديموقراطي (يمين) الذي خسر في الانتخابات الأخيرة خمسين عاما في الحكم.

"سياسة أكثر استقلالا"

وكان رئيس الحزب الديموقراطي الياباني يوكيو هاتوياما الذي شكل الحكومة اليابانية الجديدة قد وعد بانتهاج سياسة أكثر استقلالا عن الولايات المتحدة دون أن يفك التحالف مع واشنطن وكذلك وعد بالتقرب مع جيران اليابان الآسيويين خصوصا الصين.

لكن كاتسويا أوكادا وزير الخارجية اليابانية الجديد أعلن الأربعاء فتح تحقيق حول اتفاق سري مفترض يسمح للسفن الأميركية المزودة بأسلحة نووية من الرسو في اليابان خرقا للسياسة اليابانية المعادية للأسلحة النووية.

وفي سياق آخر، تعهد الحزب الجديد الحاكم في اليابان بإنهاء مهمة التزود التي تقوم بها اليابان في المحيط الهندي لصالح قوات التحالف في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG