Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يؤكد ألا دوافع عنصرية وراء انتقاد سياسة أوباما


أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن الرئيس أوباما لا يعتقد أن موجة الاحتجاجات التي تتعرض لها سياساته لها أي علاقة بالعنصرية، وذلك ردا على تصريحات للرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر.

وقال غيبس: "إننا نتفهم أن الناس لديهم اختلافات مع بعض القرارات التي اتخذناها وبعض الخطوات الاستثنائية التي قامت بها هذه الإدارة." وأضاف "لا يعتقد الرئيس أن هذه الانتقادات لها علاقة بلون بشرته."

وكان كارتر قد قال الثلاثاء خلال مقابلة مع محطة تلفزيون NBC إن السبب وراء قسم كبير من الانتقادات والاحتجاجات المناهضة لأوباما وخطته لإصلاح الرعاية الصحية وسياساته المالية هو لون جلده الأسود ولأنه أميركي من أصل إفريقي.

واعتبر كارتر، الذي تولى الرئاسة ما بين عامي 1977 و1981، أن الميول للعنصرية ما زالت أمرا موجودا، معبّرا عن اعتقاده بعودتها بسبب إيمان كثير من الأميركيين البيض ليس في جنوب البلاد فحسب بل في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، أن الأميركيين من أصل إفريقي ليسوا أهلا لقيادة هذا البلد العظيم، وفق ما أضاف كارتر.

وجاءت تعليقات كارتر بعد أسبوع من اتهام النائب الجمهوري عن ولاية ساوث كارولينا جو ويلسون الرئيس أوباما بالكذب أثناء خطاب ألقاه أوباما مساء الأربعاء الماضي حول إصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG