Accessibility links

المالكي يجدد رفض التدخلات الخارجية في شؤون العراق الداخلية


جدد رئيس الوزراء نوري المالكي رفض حكومته أي تدخل في شؤون العراق الداخلية، مشددا على ضرورة عدم التغاضي عمن يقومون بتنفيذ أجندات خارجية للإضرار بالعراق، حسب تعبيره.

وأعرب المالكي لدى لقائه الخميس عددا من شيوخ ووجهاء عشائر بني عجيل بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد ذياب العجيلي عن اسفه على المعارضة التي واجهها مشروع الاستثمار في البرلمان، مشيرا إلى ان هذه المعارضة جاءت على خلفيات سياسية وانتخابية، وفقا لما ورد في بيان حكومي صدر اليوم.


وتابع المالكي قائلا:

"لولا المصالحة الوطنية لتعرضنا إلى مزيد من الدمار، وإذا تذكرنا ما كنا عليه عام 2006 سنتأكد من ذلك. اليوم الناس بفضل المصالحة عادوا من جديد يعملون سوية من أجل مصلحة البلاد وينبذون الطائفية".

وتحدث المالكي عن الانتخابات المقبلة بقوله:

"قبل سنتين كنا نسمع عن الطائفية ونجد توجهات نحوها،لكنها انتهت اليوم بفضل وعي العراقيين واعتمادهم الخيار الديموقراطي من خلال المشاركة في الانتخابات عبر صناديق الاقتراع، وإن الانتخابات الأخيرة أثبتت ذلك ونسعى في الانتخابات المقبلة التي تحقيق الأفضل، وهي تمثل عملية استكمال بناء الدولة التي لا تتحقق عن طريق المعارك إنما من خلال صناديق الانتخابات وسلوك الطرق الديموقراطية".
XS
SM
MD
LG