Accessibility links

logo-print

مقتل أكثر من 80 مدنيا في غارة للقوات اليمنية على تجمع للاجئين شمال صنعاء


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان اليوم الخميس أن أكثر من 80 مدنيا قتلوا في غارة نفذتها القوات اليمنية أمس الأربعاء وأصابت فيها تجمعا عشوائيا للاجئين شرق حرف سفيان شمال صنعاء، فيما اتهم المتمردون الحوثيون الحكومة بارتكاب مجازر جماعية بحق مدنيين ونازحين أبرياء.

وذكر الشهود للوكالة أن طائرة تابعة للجيش اليمني استهدفت لاجئين من الصراع بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين في شمال اليمن كانوا متجمعين بشكل عشوائي تحت الأشجار في منطقة العادي شرق حرف سفيان شمال صنعاء.

إلى ذلك، أفاد مصدر رسمي أن القصف استهدف متمردين حوثيين أطلقوا النار من بين النازحين إلا أنه لم يؤكد حصيلة الضحايا. كما لم يتسن الحصول على تأكيد لهذه المعلومات من مصادر عسكرية.

وكانت قيادة التمرد الحوثي قد أصدرت بيانا أشارت فيه إلى سقوط ضحايا بالعشرات جراء غارة القوات اليمنية.

من جهتها، أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش التي تدافع عن حقوق الإنسان ومقرها نيويورك، أن 87 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال والمسنين قتلوا في غارة للقوات اليمنية، وذلك نقلا عن شهود عيان.

ودعت المنظمة، في بيان أصدرته، الحكومة اليمنية إلى "إجراء تحقيق بشكل فوري وحيادي لتحديد المسؤوليات" كما دعت الأطراف إلى "احترام مبدأ عدم استهداف المدنيين بحسب القانون الدولي."

XS
SM
MD
LG