Accessibility links

المعلم يلتقي زيباري في اسطنبول بحضور أوغلو والأمين العام للجامعة العربية


التقى وزير الخارجية السورية وليد المعلم نظيره العراقي هوشيار زيباري اليوم الخميس في اسطنبول، بحضور وزير الخارجية التركية داوود أوغلو وعمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية.

ويأتي الاجتماع في إطار جهود أنقرة للتوسط في الخلاف بين بغداد ودمشق بشأن هجمات يوم الأربعاء الدامي التي استهدفت المنطقة الخضراء.

وأفاد المسؤولون الأتراك أن هذا الاجتماع يلي لقاءات تمهيدية عقدت الثلاثاء الماضي في أنقره بين مسؤولين عراقيين وسوريين تطرقت إلى مسائل أمنية وتقنية.

محادثات تركية عراقية

على صعيد آخر، بدأ وزراء أتراك وعراقيون اليوم الخميس جولة من المحادثات في اسطنبول، في إطار برنامج يستغرق يومين، للتحضير لمجلس وزراء مشترك يعقد في أكتوبر/تشرين الأول برئاسة رئيسي حكومة البلدين.

ووصف أوغلو اللقاء بالتاريخي بالنسبة للعلاقات بين تركيا والعراق، مشيرا إلى أنه "للمرة الأولى يجتمع وزراء البلدين ومسؤولين من مختلف القطاعات لإحياء مشاريع مشتركة".

وقال أوغلو "نحن نرى سوريا والعراق كأصدقاء وأشقاء لتركيا، ونحن نعتقد أن الأزمات بيننا يمكن أن تعالج عن طريق المحادثات المباشرة داخل العائلة الواحدة، ونأمل في أن يرفع العراق وتركيا مستوى علاقاتهما إلى الشراكة الإستراتيجية."

بدوره، أمل زيباري بتوسيع مجالات التعاون بين البلدين.

ويضم الاجتماع الوزاري الموسع التركي العراقي تسعة وزراء من كل دولة، بينهم وزراء الدفاع والتجارة والخارجية للتحضير لمجلس وزراء مشترك يعقد في الشهر المقبل برئاسة رئيسي حكومتي البلدين.

XS
SM
MD
LG