Accessibility links

إدارة أوباما تسلم الكونغرس خطة لقياس نجاح الإستراتيجية الأميركية في أفغانستان


أفادت مصادر صحافية أميركية اليوم الخميس أن إدارة الرئيس باراك أوباما قامت بتسليم الكونغرس خطة تتضمن 50 معيارا لقياس مدى التقدم المحرز في العمليات العسكرية والمدنية الأميركية في أفغانستان وباكستان تمهيدا لإقناع المجلس بأن التواجد العسكري في المنطقة لن يستمر إلى ما لا نهاية.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن مسؤولين من إدارة أوباما قاموا أمس بتسليم الخطة التي تتضمن المعايير الخمسين إلى أعضاء بارزين في مجلسي النواب والشيوخ خلال اجتماعات مغلقة أمس الأربعاء.

وأضافت أن ذلك الإجراء من شأنه أن يمهد الطريق للبيت الأبيض لإقناع الكونغرس بأن الجهود القتالية الأميركية في المنطقة لن تستمر إلى ما لا نهاية في ظل تزايد الاستياء الشعبي من الحرب في أفغانستان.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأدميرال مايكل مولن قد دعا أمام الكونغرس إلى إرسال مزيد من القوات الأميركية إلى أفغانستان مشيرا إلى أنه ينتظر تقييما للإستراتيجية المعمول بها هناك من قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال وتوصيات بالخطوات المقبلة الواجب تنفيذها.

الأهداف الأميركية

ومن جانبها، قالت صحيفة يو اس ايه توداي اليوم الخميس إن الخطة التي قدمتها الإدارة إلى الكونغرس تضع مجموعة من الأهداف من بينها القضاء على الشبكات الإرهابية في أفغانستان وباكستان ومساعدة الأخيرة على تعزيز الحكومة المدنية فيها وتحسين قدراتها في مجال مكافحة التمرد وزيادة المشاركة الدولية في جهود الاستقرار في البلدين وهزيمة تمرد طالبان في أفغانستان وتأمين الشعب الأفغاني وتدريب المزيد من قوات الأمن وتحسين قدرات الحكومة الأفغانية وخفض معدلات الفساد.

وأضافت أنه بمقتضى الخطة فسيتم تكليف فرق من الدبلوماسيين بتقديم تحليلات استخباراتية فصلية للرئيس أوباما.

وكان أوباما قد أعلن أمس الأربعاء أن قرارا من جانبه بإرسال مزيد من التعزيزات إلى أفغانستان لن يصدر على الفور.

وقال أوباما إن قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال أجرى تقييمه حول الإستراتيجية العسكرية وأن الوقت قد حان لإجراء مراجعة للجوانب المدنية والدبلوماسية وتلك المتعلقة بإعادة الاعمار ونتائج الانتخابات الأخيرة.
XS
SM
MD
LG