Accessibility links

الولادات لدى المراهقات أعلى في الولايات الأميركية المتدينة


أشارت دراسة حديثة إلى أن الولايات الأميركية ذات النسبة العالية من التدين لديها نسبة عالية من المراهقات التي يحملن وينجبن أطفالا.

وقد نشرت الدراسة الأربعاء على الموقع الإلكتروني لمجلة الصحة التناسلية Reproductive Health.

وقد يعود السبب إلى أن المجتمعات داخل الولايات المتحدة التي لديها معتقدات دينية قوية (مثل التفسير الحرفي للكتاب المقدس) قد تنظر إلى وسائل منع الحمل بشكل سلبي، وفقا لما تكهن الباحثون.

فقد قارن الباحثون البيانات الصادرة عن مراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها مع نتائج استطلاع للرأي أجراه منتدى بيو للميول الدينية في الولايات المتحدة. وقد تم قياس مستوى الإيمان الديني في كل ولاية بناء على نسبة المجيبين عن الأسئلة الذين وافقوا على ثمانية آراء تعتبر محافظة في الاستطلاع، مثل "النصوص الدينية ينبغي أن تتبع بشكل حرفي، كلمة بكلمة".

وقد وجد الباحثون علاقة قوية على مستوى الولاية بين المعتقدات الدينية المحافظة والولادات لدى المراهقات حتى حين أخذوا بعين الاعتبار مستوى الدخل ومعدل الإجهاض. فقد أظهرت النتائج أن حالات الإجهاض لدى المراهقات أعلى في الولايات الأقل تدينا، وهو أمر قد يؤثر على نتائج لأن عددا أقل من المراهقات في هذه الولايات سوف يلدن أطفالا. لكن حتى بعد أخذ الإجهاض بعين الاعتبار وعزل تأثيره وجد فريق البحث علاقة بين مستوى التدين في ولاية ما ومعدل الولادات لدى المراهقات.

ويخمن الباحثون أن الأسباب تعود إلى أن المجتمعات المحافظة في الولايات المتحدة ناجحة بشكل أكبر في ردع المراهقين عن استخدام وسائل منع الحمل منها في ردعهم عن ممارسة الجنس نفسه.
XS
SM
MD
LG