Accessibility links

واشنطن تقرر نشر صواريخ باتريوت في بولندا عقب قرارها بإلغاء إقامة الدرع الصاروخي


أعلن وزير الخارجية البولندية رادوسلاو سيكورسكي اليوم الخميس أن الولايات المتحدة ستقوم بنشر صواريخ أرض - جو من طراز باتريوت في بولندا رغم قرارها بإعادة النظر في مشروع الدرع الصاروخ الذي خططت إدارة الرئيس السابق جورج بوش لنشره في التشيك وبولندا.

وقال سيكورسكي في تصريحات للصحافيين في وارسو إن "الجانب الأميركي أكد انه سيطبق بنود الإعلان السياسي الذي يتحدث عن نشر صواريخ باتريوت في بولندا" مشيرا إلى أن واشنطن قد أبلغت بلاده بأن صواريخ باتريوت ستكون مجهزة وتضم أنظمة اتصالات وقيادة تسمح لها بالاندماج في نظام الدفاع البولندي المضاد للطائرات والصواريخ.

وأضاف أن مشروع الدفاع الجديد الذي أعلنته واشنطن كبديل عن الدرع الصاروخي يمكن وصفه بأنه "مثير للاهتمام" مرجحا أن يتم نشر صواريخ باتريوت الجديدة في القاعدة نفسها التي كانت ستستضيف الدرع الصاروخي في ريدزيكوفو قرب مدينة سلوبسك الواقعة في شمال بولندا.

واعتبر أن العرض الأميركي "مثير للاهتمام"، مشيرا إلى أن بلاده ستفكر فيه بدقة بعد أن تتسلم اقتراحا مكتوبا من الإدارة الأميركية.

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قد ذكر في وقت سابق من اليوم الخميس أن واشنطن تنوي كذلك نشر صواريخ SM-3 في بولندا وجمهورية التشيك في عام 2015 وذلك في إطار برنامج دفاع صاروخي جديد.

وبمقتضى الخطة التي اقترحتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش لغرض تمكين الولايات المتحدة من الدفاع عن حلفائها الأوروبيين ضد أي هجمات صاروخية محتملة من إيران أو أي مكان أخر في الشرق الأوسط فقد كان من المقرر نشر عشرة أنظمة لاعتراض الصواريخ في بولندا ونظام راداري في جمهورية التشيك وهو ما أثار حفيظة روسيا التي رفضت نشر صواريخ أميركية في دول قريبة من أراضيها.

XS
SM
MD
LG