Accessibility links

logo-print

علاجات جديدة لبكتريا مقاومة للمضادات الحيوية


عرضت في المؤتمر العالمي للأمراض المعدية في سان فرانسيسكو علاجات جديدة واعدة ضد البكتيريا العنقودية الذهبية التي تتسبب في نسبة وفيات أعلى من تلك الناجمة عن مرض الايدز في الولايات المتحدة.

والبكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للمضاد الحيوية والمعروفة أيضا باسم "MRSA" مسؤولة عن أكثر من 60 بالمئة من الالتهابات التي يصاب بها المريض في المستشفى، في الولايات المتحدة.

وتفيد المراكز الفدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها بارتفاع الإصابات بهذه البكتيريا أيضا خارج المستشفيات مثل الأندية الرياضية والسجون.

وأظهرت دراسة عرضت خلال المؤتمر السنوي الـ49 لجمعية الأمراض المعدي العثور أخيرا على هذه البكتريا للمرة الأولى في عينات من الرمل والمياه من عدة شواطئ عامة على ساحل الولايات المتحدة الغربي.

وأوضحت المراكز الفدرالية أن نسبة الالتهابات الملتقطة في المستشفيات الناجمة عن هذه البكتيريا ارتفعت من اثنين بالمئة عام 1974 إلى 22 بالمئة عام 1995 و63 بالمئة عام 2004.

وهذه البكتريا التي يصاب بها الشخص عادة من خلال جرح في الجلد تهاجم الأعضاء مثل الكلي أو القلب وتؤدي إلى الإصابة بحمى.

وتقدر نسبة الأشخاص الذين يموتون من جراء هذه البكتيريا بـ 20 بالمئة من عدد المصابين أي 19 ألف شخص سنويا في الولايات المتحدة.

وفي الاتحاد الأوروبي يصاب أكثر من ثلاثة ملايين شخص سنويا بهذا النوع من الالتهابات القوية ويموت عشرات آلاف من جرائها.

ويدفع هذا التحدي عددا متزايدا من المختبرات إلى إجراء أبحاث لوضع فئات جديدة من المضادات الحيوية الفعالة.

وأوضحت كارن بوش أستاذة الكيمياء الحيوية في جامعة إنديانا أن الفئات الرئيسية للمضادات الحيوية الجديدة ومجموعها 76 التي عرضت هذه السنة خلال المؤتمر تهدف إلى مواجهة المقاومة المتزايدة لبكتيريات مثل "MRSA".

وأضافت أمام الصحافيين ان هذا يظهر جهدا فعليا يبذله الكثير من الباحثين لمحاربة مقاومة هذه البكتيريا للمضادات الحيوية.

وأعربت عن ترحيبها بهذه العناصر الجديدة وقدرتها السريرية أكيدة.

وركزت بشكل خاص على مضادين حيويين اختباريين معتبرة أنهما واعدان بشكل خاص.

والمضاد الحيوي الأول الذي يحمل حاليا اسم "490 ACH " تعده شركة إنتاج الأدوية الأميركية الجديدة "أكاوجين" التي أجرت تجربة سريرية للمرحلة الأولى على 32 شخصا.

أما الثاني فتنتجه شركة "كاليكسا ثرابوتيكس" ويطلق عليه اسم " 101CXA".

ولجأت مختبرات أخرى إلى مصادر غير مألوفة لإيجاد جزيئات جديدة قادرة على القضاء على هذه البكتيريا.

وكشفت الشركة الهندية "بيرامال لايف ساينسز ليمتد" خلال المؤتمر عن جسيم استخرجته من أسفنجة بحرية تنتج بشكل طبيعي مضادا حيويا قويا.

قد اكتشفت أخيرا جزيئية صغيرة بسيطة مؤلفة من ذرة أكسجين وذرة أزوت تلعب دورا رئيسيا في مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية ما قد يفتح الباب أمام فئة جديدة من العلاجات الأكثر فعالية.

ورأى يفغيني نادلر الخبير في الكيمياء الحيوية من المركز الطبي في جامعة نيويورك الذي نشرت دراسته في العدد الأخير من مجلة "العلم" أن تطوير أدوية جديدة لمحاربة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، يشكل تحديا يتطلب كلفة عالية والكثير من المسائل المتعلقة بالسلامة.
XS
SM
MD
LG