Accessibility links

صول تتهم بيونغ يانغ باستهدافها نوويا وجهود صينية لاستئناف المفاوضات السداسية


اتهمت كوريا الجنوبية اليوم الجمعة جارتها الشمالية باستهدافها نوويا ومحاولة السيطرة عليها بالقوة، مشيرة إلى أنها ما زالت تسعى لإعادة بيونغ يانغ إلى طاولة المفاوضات السداسية.

وقال وزير خارجية كوريا الجنوبية يو هوان مونغ إن الهدف الرئيسي للترسانة النووية لكوريا الشمالية هو كوريا الجنوبية ، وإن الدولة الشيوعية لا تزال تنوي الاستيلاء على جارتها الغنية عن طريق القوة.

وأضاف المتحدث أن حكومة بيونغ يانغ تسعى لقيام وحدة شيوعية بين الكوريتين، وان تطوير ترسانة عسكرية نووية يعد احد الوسائل التي تبنتها الحكومة الشيوعية لتحقيق اهدافها.

وقال مونغ إن بلاده تحاول إعادة كوريا الشمالية مرة أخرى للمحادثات السداسية بشأن إنهاء طموحاتها النووية في مقابل الحصول على حوافز اقتصادية ودبلوماسية.

جدير بالذكر أن كوريا الشمالية رفضت العودة إلى طاولة المفاوضات وكانت في الفترة الأخيرة قد أجرت تجارب صاروخية ونووية استفزت المجتمع الدولي ومهدت لفرض سلسلة عقوبات دولية جديدة على بيونغ يانغ.

مبعوث صيني في بيونغ يانغ

وعلى صعيد متصل بالمفاوضات السداسية، استقبل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل مبعوث الرئيس الصيني هو جينتاو في إطار مساعي المجموعة الدولية لإعادة إطلاق المفاوضات المتعلقة بالملف النووي، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الصينية اليوم الجمعة.

وأوضحت الوكالة الرسمية الصينية أن مستشار الدولة داي بينغو وصل إلى بيونغ يانغ يوم الاربعاء الماضي وأجرى محادثات الزعيم الكوري الشمالي.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" نقلت عن الإذاعة الرسمية الكورية الشمالية أن المبعوث الصيني سلم رسالة من جينتاو إلى الزعيم الكوري الشمالي.
XS
SM
MD
LG