Accessibility links

logo-print

جنرال بريطاني يحذر من أن الوقت ليس في مصلحة الغربيين في أفغانستان


حذر الجنرال البريطاني نيك كارتر الذي سيتولى خلال ستة أسابيع قيادة قوات حلف شمال الأطلسي في جنوب أفغانستان، من أن "الوقت ليس في مصلحة" الغربيين في هذا البلد.

وقال كارتر الذي سيتولى قيادة 45 ألف جندي إن إرسال قوات أميركية إضافية تقرر في الربيع الماضي يشكل فرصة لإحداث تغيير في السنة المقبلة.

وأضاف اليوم الجمعة في مقابلة مع إذاعة BBC أنه "منذ 18 شهرا كان هناك 1500 جندي أميركي في الجنوب واليوم هم 25 ألفا وهناك موارد كبيرة تصل إلى الجنوب،" مشيرا إلى "أنه لدينا فرصة لإحداث فرق خلال العام المقبل."

وأضاف "لكنني اعترف أن الوقت ليس في مصلحتنا وعلينا أن نظهر توجهات ايجابية في أسرع وقت ممكن."

من جهته، قال الجنرال ديفيد بتريوس الذي يتولى القيادة العسكرية للقوات الأميركية في العراق وأفغانستان إنه واثق من أن المهمة في أفغانستان يمكن أن تنجز بالتزام ثابت.

وأضاف بتريوس أن "التحديات في أفغانستان كبيرة لكن الرهانات كبيرة جدا أيضا. الوضع خطير بالتأكيد لكن ما زال من الممكن انجاز هذه المهمة."
XS
SM
MD
LG