Accessibility links

وزير المالية في لبنان يحذر من انعكاسات تأخير الحكومة الجديدة على الاقتصاد اللبناني


حذر وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية محمد شطح اليوم الجمعة من الانعكاسات السلبية على الاقتصاد اللبناني بسبب تأخير تشكيل الحكومة الجديدة ما يرتب أعباء إضافية على المواطن.

ولفت شطح في مؤتمر صحافي مشترك مع بعثة من صندوق النقد الدولي تزور بيروت إلى وجود إصلاحات ملحة متراكمة في قطاعات عدة، مشيرا إلى أن العجز عن اتخاذ أي قرار يشكل ضررا مباشرا على الاقتصاد.

واعتبر شطح أن كل تأخير في تشكيل الحكومة يزيد من تفاقم المشكلة لأنه يرتب أعباء إضافية لا يتحملها المواطن، معربا عن خشيته من أن يؤدي التأخير في تشكيل الحكومة إلى تعثر الاستثمارات الأجنبية الوافدة إلى لبنان.

ولفت شطح إلى أن عجز لبنان عن تشكيل حكومة يؤثر أيضا على ثقة المستثمرين لأنه يمنع المستثمر أن يخوض في قطاعات تعتمد على وجود دولة قوية".

وارتفعت نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة في لبنان بنسبة 32 بالمئة عام 2008 وفق تقرير صادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (اونكتاد) نشر أمس الخميس في بيروت، مما ساهم في تجنيب لبنان القسم الأكبر من انعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية.

ويرزح لبنان تحت دين عام يتوقع أن يناهز 50 مليار دولار في نهاية العام الجاري.

وتربط الدول الأجنبية التي تمنح لبنان مساعدات مالية وقروض ميسرة خطواتها بتحقيق إصلاحات ضرورية في البنية الاقتصادية. لكن هذه الإصلاحات لم تتحقق حتى الآن بسبب الأزمات السياسية المتوالية وشلل الحكومات المتعاقبة.
XS
SM
MD
LG