Accessibility links

logo-print

حاخام فرنسا يدعو باريس إلى توضيح موقفها من ترشيح فاروق حسني لرئاسة اليونسكو


قال حاخام فرنسا الأكبر جيل برنهايم إن على فرنسا أن توضح موقفها بشأن ترشيح وزير الثقافة المصرية فاروق حسني لرئاسة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو).

وكان حسني قد تصدر الجولة الأولى لانتخاب المدير العام الجديد لليونسكو من قبل المجلس التنفيذي للمنظمة بحصوله على 22 من 58 صوتا ليبقى الأوفر حظا رغم اتهامه بمعاداة السامية.

"حرق ذاكرة أخرى"

وقال برنهايم لإذاعة فرنسية إنه منزعج بشدة من احتمال أن يكون على رأس اليونسكو، مركز الثقافة العالمية، رجل يتحدث عن حرق كتب. وقال إن حرق الثقافة هو إلى حد ما بمثابة محو الذاكرة.

وأضاف: "لا ادري كيف يمكن لأحد قد يصبح مسؤولا عن اليونسكو أن يرغب في إعلاء شأن الثقافة ومن ثم الذاكرة، عبر حرق ذاكرة أخرى".

وقد اتهم مركز سيمون فيزنتال الذي يحارب معاداة السامية وعدد من المثقفين من بينهم حائز نوبل للسلام ايلي فيزيل، فاروق حسني بأنه معتاد على الإدلاء بتصريحات معادية لليهود وللإسرائيليين.

وكان وزير الخارجية الفرنسية برنارد كوشنير ومقربون من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد أعلنوا أن باريس تدعم المرشح المصري.

فيريرو فالدنر ماضية في ترشحها

هذا، وأفادت الأوساط القريبة من بنيتا فيريرو فالدنر المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية اليوم الجمعة أنها قررت المضي في ترشحها للدورة الثانية من انتخابات المدير العام لمنظمة اليونسكو.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن احد القريبين من فيريرو فالدنر في مقر المفوضية في بروكسل تأكيدها ذلك، رافضا الإدلاء بتكهنات حول إمكان انسحاب البلغارية ايرينا بوكوفا أو أي مرشح آخر لمصلحة فيريرو فالدنر.

XS
SM
MD
LG