Accessibility links

تركيا تريد ملاحقة دوقة يورك حول شريط وثائقي


طلبت تركيا مساعدة بريطانيا لإقامة دعوى قضائية على دوقة يورك سارة فيرغوسن بسبب شريط وثائقي يندد بالظروف السائدة داخل دور أيتام تركية، حسبما أفاد مسؤول تركي الأربعاء.

وأضاف المسؤول رافضا كشف هويته لوكالة الصحافة الفرنسية: "لدينا معلومات أن وزارة العدل أرسلت طلبا إلى بريطانيا بموجب اتفاق ثنائي للتعاون في مجال القضاء".

ولم يدل بتفاصيل، إلا أنه أضاف أن الإجراء سيؤدي "على الأرجح" إلى طلب "تسليم" دوقة يورك.

وقالت الوكالة إنه تعذر الاتصال بوزارة العدل التركية حول الموضوع.

وتم تصوير الشريط الوثائقي بواسطة كاميرا خفية، بينما كانت دوقة يورك تزور مؤسسات حكومية للرعاية بالأيتام والمعوقين في تركيا. وعرض الشريط على قناة "آي تي في 1" البريطانية الخاصة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويظهر الشريط مشاهد مأساوية من بينهما طفل معوق زحف في احد الممرات وصولا إلى ضوء الشمس، وأخرى لطفل محبوس داخل صندوق من الخشب.

واتهمت أنقرة سارة فيرغوسن بـ"سوء النية" وبمحاولة الإساءة إلى سمعة تركيا، في وقت تسعى فيه هذه الأخيرة إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ودوقة يورك هي الزوجة السابقة للنجل الثاني للملكة إليزابيث الأمير آندرو. واحتفظت بلقبها بعد الطلاق.

ودافعت فيرغوسن عن دورها في تصوير الشريط مضيفة أنها لا تشعر بأنها تسببت بأزمة دبلوماسية.
XS
SM
MD
LG