Accessibility links

logo-print

جدل في مصر بسبب خرق صحفية للتطبيع مع اسرائيل


قررت نقابة الصحافيين المصريين إحالة الصحافية المعروفة هالة مصطفى التي تعمل في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية على التحقيق على خلفية استقبالها السفير الإسرائيلي في القاهرة في مكتبها.

وأكد مجلس النقابة في بيان صدر عقب اجتماع طارئ انه يرفض تصرف هالة مصطفى خاصة أن اللقاء تم بمكتبها دون علم أو موافقة إدارة المؤسسة.

واعتبر انه يعد خرقا لكل قرارات الجمعية العمومية المتعاقبة برفض كافة إشكال التطبيع المهني والشخصي مع إسرائيل.

وكانت مصطفى رئيسة تحرير مجلة "الديمقراطية" الصادرة عن مؤسسة الأهرام قد استقبلت الأسبوع الماضي السفير الإسرائيلي شالوم كوهين في مكتبها بالجريدة ما أثار غضب العاملين في هذه المؤسسة واحتجاجهم.

وردا على ذلك، قالت هالة مصطفى إن زيارة السفير الإسرائيلي لمؤسسة الأهرام لم تكن الأولى من نوعها إضافة إلى أن كثيرا من الصحافيين يقيمون علاقات مع إسرائيليين دون أن يحاسبهم احد على حد تعبيرها.

وقالت في تصريح لوكالة الإنباء الفرنسية إن هناك ازدواجية في تعامل الدولة مع هذا الأمر، ففي الوقت الذي تعتبر فيه الحكومة المصرية أكبر المطبعين مع إسرائيل بين الدول العربية تعاقب الأشخاص الذين يقومون بنفس المسلك.

من جانبه، صرح نقيب الصحافيين مكرم محمد احمد لوكالة الأنباء الفرنسية بان مصطفى خالفت قرارات الجمعية العمومية للنقابة ووضعت مؤسسة الأهرام في وضع بالغ الحرج.

ونفى احمد عدم محاسبة الصحافيين الذين يقيمون علاقات مع إسرائيل مشيرا إلى أنه تم التحقيق مع الدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة الأهرام حاليا الذي كان استقبل السفير الإسرائيلي السابق عندما كان مديرا لمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية.
XS
SM
MD
LG